المعارضة ستشارك... تصريحات وتعزيزات تركية جديدة لعملية عفرين

تاريخ النشر: 16.01.2018 | 15:01 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

أعلن الرئيس التركية رجب طيب أردوغان أن العملية العسكرية على مواقع "وحدات حماية الشعب" في عفرين ستكون بمشاركة المعارضة المسلحة، بالتزامن مع وصول وتعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى مناطق تركية محاذية للحدود السورية.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، بمقر البرلمان التركي في العاصمة أنقرة، اليوم الثلاثاء 16 كانون الثاني، إن المعارضة السورية ستشارك في المعركة. وأضاف " هذا النضال من أجلهم، نحن نساعد أخوتنا هناك من أجل حماية أراضيهم". وتابع "خلال فترة قريبة، سندمر أوكار الإرهابيين في سوريا ابتداءً من عفرين ومنبج".

وشدّد أردوغان على أنّه ما من أحد سيتمكن من عرقلة تركيا في مساعيها الرامية لمكافحة التنظيمات الإرهابية في سوريا، وفي السياق ذاته أضاف الرئيس التركي "أولئك الذين يتظاهرون بالتحالف معنا ويحاولون في الوقت نفسه طعننا من الخلف، لن يستطيعوا عرقلة مكافحتنا للتنظيمات الإرهابية".

فيما أعرب عن استيائه من موقف حلف شمال الأطلسي (الناتو) إزاء تلك المسألة قائلاً "أتوجه بكلمة للناتو، وأقول له عليك أن تتبنّى موقفاً صارما حيال ردع التهديدات التي تُحدق بحدود أحد أعضائك (تركيا)، فما هو الموقف الذي اتخذتموه حيال المخاطر التي تهدد حدود تركيا".

أوضح أردوغان أنّ النظام السوري أيضاً يعارض مشروع الولايات المتحدة.

وأوضح أردوغان أنّ النظام السوري أيضاً يعارض مشروع الولايات المتحدة، إنشاء جيش شمالي سوريا تحت مسمى "قوة أمنية حدودية"، ويعتبره تهديداً له.

وتزامنت التصريحات مع تحرك قافلة عسكرية مكونة من 15 مركبة، من ولاية شانلي أورفا التركية الجنوبية الحدودية مع سوريا، في طريقها إلى ولاية غازي عنتاب المجاورة، لدعم القوات التركية المتمركزة على الحدود، ووفقا لوكالة الأناضول التركية، تضم القافلة دبابات وناقلات جنود مدرعة، بالإضافة إلى عدد من الجنود.

كما وصلت أمس الاثنين، تعزيزات عسكرية إلى ولاية هطاي جنوبي تركيا، وتضم قافلة التعزيزات 24 من مركبات مدرعة لنقل الجنود وعربات التشويش العسكرية.

المدفعية التركية قصفت صباح اليوم الثلاثاء، معسكرات لـ"وحدات حماية الشعب" في مزرعة القاضي ومطار منغ العسكري.

إلى ذلك نقلت "الأناضول" عن مصادر عسكرية، أن حرس الحدود التركي، يقوم بدوريات متواصلة على مدار 24 ساعة، بعربات مدرعة، عند الشريط الحدودي المحاذي لمدينة عفرين التي تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأفادت الوكالة بأن القوات التركية أقامت تحصينات على بعض النقاط القريبة من الحدود، وشوهد تصاعد الدخان الكثيف من عدة مواقع في منطقة نسرية التابعة لعفرين، الواقعة مقابل بلدة قريقخان التركية بولاي هاطاي.

ووصلت تعزيزات تركية ممثالة في وقت سابق من يوم أمس، إلى منطقة "ريحانلي" بولاية هطاي، جنوبي البلاد، لدعم القوات المنتشرة على الحدود مع سوريا، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال ناشطون إن المدفعية التركية قصفت صباح اليوم الثلاثاء، معسكرات لـ"وحدات حماية الشعب" في مزرعة القاضي ومطار منغ العسكري، وقرب أطمه شمال حلب.

واستهدفت الوحدات التركية المتمركزة قرب الحدود السورية فجر الأحد 14 كانون الثاني، بـ 40 قذيفة مدفعية مناطق باصوفان وجنديريس وراجو ومسكنلي التابعة لمدينة عفرين.

وبدأت تركيا الحشد لعملية عسكرية في عفرين السورية، كما صعّد المسؤولون الأتراك تصريحاتهم السياسية بعد إعلان التحالف الدولي عزمه تشكل قوت أمن حدود مؤلفة من 30 ألف مسلح، بالتنسيق مع "قوات سوريا الديمقراطية" التي تتزعمها وحدات حماية الشعب الكردية.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا