المظاهرات المطالبة بإسقاط عمر البشير تتواصل قرب الخرطوم

تاريخ النشر: 04.01.2019 | 22:01 دمشق

آخر تحديث: 05.01.2019 | 04:39 دمشق

تلفزيون سوريا - رويترز

تظاهر عشرات السودانيين عقب صلاة اليوم الجمعة في مدينة أم درمان قرب العاصمة الخرطوم، للمطالبة بإسقاط النظام السوداني وتنديدا بعمليات القمع التي تمارسها الأجهزة الأمنية بحقهم.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان أن قوات الأمن فرقت المتظاهرين بإطلاق قنابل الغاز المسيّلة للدموع، وردد المتظاهرون شعارات مناوئة لحكومة الرئيس عمر البشير.

وخرجت المظاهرة بعد يوم من دعوة شخصية بارزة بالحزب الحاكم الرئيس عمر البشير إلى التنحي، ومن المتوقع أن تشهد الخرطوم مظاهرات حاشدة الأحد المقبل، استجابة للدعوة إلى مظاهرات قرب القصر الرئاسي.

ووجه الشفيع أحمد محمد، أول أمين عام لحزب المؤتمر الوطني، رسالة نادرة أمس الخميس للبشير طالبه فيها بالتنحي، وقال "إن على البشير الاستقالة وتشكيل حكومة انتقالية تنقذ البلد".

وتواصلت أمس الخميس المظاهرات السلمية في مدينة بورتسدان، وسط أنباء عن حجب السلطات السودانية لوسائل التواصل الاجتماعي بغية منع الناشطين من نقل مجريات المظاهرات في البلاد.

يذكر أن"تجمع المهنيين السودانيين" أصدر الثلاثاء الماضي"إعلان الحرية والتغيير"،  طالب فيه رئيس النظام السوداني عمر البشير بالتنحي مع نظامه، وتشكيل حكومة قومية مدتها 4 سنوات، وأيدت القرار معظم أحزاب المعارضة.

ومنذ بداية الاحتجاجات؛ شن الأمن السوداني حملة اعتقالات شملت نجلة زعيم حزب الأمة المعارض زينب الصادق المهدي، و تسعة من قادة المعارضة والناشطين الأسبوع الماضي في الخرطوم، ومن بينهم صديق يوسف الزعيم البارز في الحزب الشيوعي وقياديان من حزب البعث والحزب الناصري.

وأعلن الحزب الشيوعي السوداني عن مقتل 40 شخصا وإصابة 45 آخرين منذ بدء المظاهرات في 19 من الشهر الماضي، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام