المدنيون في الغوطة يدعون العالم لوقف محرقة النظام

تاريخ النشر: 08.03.2018 | 15:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 00:15 دمشق

 تلفزيون سوريا

وجه مجلس محافظة ريف دمشق والمجلس المحلي لمدينة دوما في بيان اليوم، نداء استغاثة إلى المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي، طالبين التفاعل مع المأساة التي يعيشها المدنيون في الغوطة الشرقية.

وقال البيان إن قرابة نصف مليون نسمة يعيشون محرقةً ينفذها النظام السوري وروسيا والميليشيات الموالية، مشيرا إلى أن آلاف العوائل نزحت إلى مدينة دوما التي تشهد قصفا مكثفا من النظام وحلفائه.

و وجه المدنيون المحاصرون رسالتهم إلى المجتمع الدولي" نحن المدنيون المقيميون في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، نناشدكم بأن تتفاعلوا مع وضعنا المأساوي حيث نعيش محرقة حقيقية يمارسها النظام السوري بمؤازرة من حلفائه". 

ودخل القصف المتواصل على مدينة دوما والغوطة الشرقية يومه الحادي عشر بعد إقرار مجلس الأمن الدولي الهدنة الأممية، مما أدى إلى تدمير 5آلاف شقة سكنية و معظم المرافق العامة والمراكز الصحية، في ظل شح للمواد الغذائية والأدوية ومياه الشرب.

وطالب البيان الدول الفاعلة في الشأن السوري والأمم المتحدة، بوضع  حد لجرائم النظام السوري الذي كرر استخدام السلاح الكيماوي في قصف المدنيين، وبتنفيذ القرار 2401 القاضي بوقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى مدن وبلدات غوطة دمشق المحاصرة.

وتشن قوات النظام السوري مدعومة بالميليشيات وبغطاء جوي روسي حملة عسكرية على الغوطة الشرقية بهدف السيطرة على آخر معقل للفصائل العسكرية المعارضة، رغم دخول المنطقة ضمن اتفاقية خفض التصعيد وإقرار مجلس الأمن الدولي لهدنة مدتها شهر كامل، عقبها هدنة روسية مدتها خمس ساعات يومياً لم يلتزم بها النظام السوري.  

وقصف النظام السوري خلال عمليته العسكرية المستمرة الغوطة بغاز الكلور السام متجاهلا القرارات الأممية و التحذيرات الدولية، حيث أخلت فرق الدفاع المدني اليوم 124 مدنياً بينهم أكثر من 100 طفل أصيبوا بحالات اختناق جراء هجوم لقوات النظام بغاز الكلور السام استهدف المدنيين في المنطقة السكنية الواقعة بين سقبا وحمورية في الغوطة الشرقية.

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة