المدفعية الفرنسية تشارك في معركة ديرالزور ضد تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 02.05.2018 | 13:05 دمشق

آخر تحديث: 06.05.2018 | 01:03 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

دخل سلاح المدفعية الفرنسية لأول مرة في الحرب ضد تنظيم الدولة في سوريا، وذلك بعد إعلان وزير الدفاع الأمريكي تعزيز فرنسا قواتها في سوريا خلال الفترة الأخيرة.

ونشر الجيش الفرنسي مقطع فيديو على حسابه الرسمي في "تويتر" يظهر مدفعية من هاوتزر بعيدة المدى تقصف مناطق في سوريا، بحسب تعليق الوزارة التي قالت إن قوات عملية "تشامل" (Chammal) تشارك في استعادة جيوب يسيطر عليها تنظيم الدولة في وادي الفرات.

وعلق المتحدث باسم التحالف العقيد ريان ديلون على الفيديو بالقول "مدافع هاوتزر ذاتية الدفع عيار 155 تقصف لدعم عملية العزم الصلب في وادي الفرات الأوسط لطرد داعش".

وكشفت وكالة الأناضول التركية، الخميس الماضي عن وصول وحدات فرنسية خاصة، إلى قاعدة أمريكية في منطقة رميلان بمحافظة الحسكة التي تسيطر على معظمها قوات سوريا الديمقراطية.

ونقلت الوكالة عن مصادر (لم تسمها) أن حركة دخول وخروج الوحدات العسكرية الفرنسية زادت من العراق إلى سوريا، وأن الجنود الفرنسيين رافقوا بمركباتهم، القوات الأمريكية خلال دوريات في منبج والرقة ودير الزور.

وفي 26 من نيسان الماضي أكد وزير الدفاع الأمريكي تقديم قوات فرنسية خاصة، دعماً للوحدات الأمريكية بسوريا، خلال الأسبوعين الأخيرين.

ومنذ شهر تموز عام 2016 يتمركز أكثر من 70 جندياً فرنسياً من القوات الخاصة في تلة مشتى نور وبلدة صِرّين ومصنع لافارج الفرنسي للإسمنت، وقرية خراب عشق في ريف حلب، بينما يوجد 30 جندياً فرنسياً في بلدة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة، وفق الأناضول.

أمس الثلاثاء أعلن مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية في مؤتمر، بدءَ المرحلة الأخيرة من حملة "عاصفة الجزيرة" ضد تنظيم "الدولة" بريف دير الزور الشرقي.

وتلت المتحدثة باسم مجلس دير الزور العسكري بيان المجلس الذي أعلنت خلاله بدءَ قوات مجلس دير الزور العسكري وبمشاركة التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" المرحلة النهائية من حملة "عاصفة الجزيرة" خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بهدف السيطرة على المناطق المتبقية تحت سيطرة تنظيم "الدولة"، وتأمين الحدود السورية العراقية، وإنهاء وجود التنظيم في شرق سوريا مرة واحدة وإلى الأبد.

يُذكرُ أنَّ تنظيم "الدولة" مازال يسيطر على جيب صغير في بلدة هجين وبعض القرى القريبة من الحدود العراقية السورية شرق نهر الفرات.

 

 

 

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة