المدفعية الفرنسية تدعم قسد في معاركها بدير الزور

تاريخ النشر: 20.05.2018 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 25.05.2018 | 11:21 دمشق

تلفزيون سوريا

تقدمت قوات سوريا الديموقراطية باتجاه آخر جيب يسيطر عليه عناصر تنظيم الدولة شرقي محافظة دير الزور في سوريا، بدعم عسكري فرنسي وأمريكي.

 وقالت وكالة فرانس برس إن القوات الفرنسية و الأمريكية ساندت قسد بقصف مواقع التنظيم بالصواريخ وبالقذائف المدفعية، سيطرت إثرها على تلة استراتيجية تطل على بلدة هجين الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وأضافت الوكالة الفرنسية أن قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من التحالف الدولي أن اشتباكات عنيفة اندلعت حول بلدة هجين والباغور بين قسد وتنظيم الدولة.

ويأتي الدعم العسكري الفرنسي "لقسد" بعد أيام من نشرها بطاريات ستة مدافع قرب قرية "الباغوز" الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

كما نشرت القوات الفرنسية مزيداً من تعزيزاتها العسكرية في مناطق سيطرة "قسد" ووحدات حماية الشعب في منبج والحسكة وعين عيسى والرقة. 

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية في شهر أيار الحالي على قرية الباغوز بريف دير الزرو الشرقي بدعم من التحالف الدولي، وبذلك تكون قد أطبقت حصارا على آخر معاقل التنظيم شرقي الفرات. 

ولا يزال تنظيم الدولة يسيطر على ثلاث بلدات في ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود مع العراق وهي هجين والشعفة وسوسة، وتنسق قوات سوريا الديمقراطية عملياتها العسكرية مع الجانب العراقي وسط أنباء عن التقاء ميليشيا الحشد الشعبي بقسد في المنطقة الحدودية.

ويتعرض الجيب الحدودي الخاضع لسيطرة "التنظيم" لغارات من التحالف الدولي وقصف من قوات النظام والميليشيات الموالية له والتي تتقاسم السيطرة مع قسد على محافظة دير الزور.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا