المخلصون الجمركيون يطالبون بإنشاء المرفأ الجاف وساحة حاويات بحلب

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 13:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

ناقش المخلصون الجمركيون خلال مؤتمر جمعيتهم السنوي مجموعة من الأمور المتعلقة بعملهم، وأعادوا المطالبة بإنشاء نقابة مهنية للمخلصين.

وأكد المخلصون في مقترحاتهم ومطالبهم ضرورة تفعيل المادة 27 الفقرة (ج) من قانون الجمارك، من خلال الإسراع في إنشاء المرفأ الجاف وساحة الحاويات بحلب، وفقاً لما نقلته صحيفة "الجماهير" التابعة لنظام الأسد.

وطالب المجتمعون بإزالة الصعوبات التي تعترض العمل الجمركي، ووضع ضوابط منطقية وعلمية، بحيث لا يتوقف المخلص الجمركي أكثر من المدة التي أصدرتها اللجنة الاقليمية بحق المخالف.

وأشار أعضاء المؤتمر إلى ضرورة إخلاء مقر الجمعية المشغول حالياً من قبل اتحاد حرفيي حلب، وإجراء الصيانة والتأهيل اللازم، وإحداث نقابة مهنية للمخلصين بدلاً من الجمعية الحرفية.

يذكر أنّ جهة أمنية تتبع لـ "القصر الجمهوري" موالية لروسيا، نفذت خلال الأسبوع الأول من نيسان عام 2019، حملة اعتقالات استهدفت أكثر من 25 مخلّصاً جمركياً، ومن يتبعهم من رجال نافذين على صلة وثيقة بالحلقة المقربة من نظام الأسد وكبار رجال الأعمال.

اقرأ أيضاً: ضربتان للجمارك.. هل سينضم تجار حلب لنادي أسماء الأسد الاقتصادي؟

وشملت الحملة إغلاق جميع مكاتب المخلّصين الجمركيين المُستهدفين، ووضع حجز احتياطي فوري على كل أملاكهم في سوريا، من منازل ومكاتب وسيارات، وتجميد كافة الأرصدة البنكية الخاصة بهم، وإصدار تعليمات واضحة للمنافذ الحدودية بعدم التعامل مع أي شخص يتبع لهؤلاء الأشخاص ومكاتبهم، وفقاً لما ذكره موقع "المدن".

وذكر الموقع بأن الحملة هي الأعنف في تاريخ سوريا منذ عهد الأسد الأب، إذ لم يجرؤ أحد سابقاً على المس بهؤلاء المُخلّصين العاملين لصالح مقربين من آل الأسد ومن رجال أعمال مقربين من دائرة النظام الضيقة.

اقرأ أيضاً: اتفاق على منع دخول "دوريات الجمارك" إلى أسواق حلب

اقرأ أيضاً: روسيا تضرب بسلاح الجمارك" تجار إيران" في حلب