المجلس العسكري السوداني يعلّق المفاوضات والاعتصام يستمر

المجلس العسكري السوداني يعلّق المفاوضات والاعتصام يستمر

الصورة
متظاهرون يسعفون مصابا خلال اعتصام العاصمة الخرطوم (رويترز)
16 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أكدت "قوى إعلان الحرية والتغيير" أنهم مستمرون في الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، بعد أن علّق المجلس العسكري مفاوضاته معهم لمدة 72 ساعة بحجة تهيئة المناخ للحوار.

وقال البيان "سيستمر اعتصامنا بالقيادة العامة وكافة ميادين الاعتصام في البلاد".وأضاف أن "تعليق التفاوض قرار مؤسف ولا يستوعب التطورات التي تمت في هذا الملف".

وكان من المفترض أن يعقد المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، مساء  أمس الأربعاء الجلسة الأخيرة للمفاوضات حول الفترة الانتقالية وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لإدارة البلاد خلال هذه المرحلة.

لكن إطلاق نار مساء أمس حول مكان اعتصام المتظاهرين في الخرطوم دفع بالمجلس العسكري الانتقالي إلى تعليق الجولة الأخيرة من المفاوضات، حسب بيان ألقاه الفريق عبد الفتاح برهان رئيس المجلس.

 

متظاهر يتلقى العلاج إثر إصابته في اعتصام الخرطوم (رويترز)                                                                              

 

ودعا البيان المتظاهرين إلى"إزالة المتاريس جميعها خارج محيط الاعتصام، وفتح خط سكة الحديد بين الخرطوم وبقية الولايات".

إلا أن قوى المعارضة أكدت في بيان"أن خطوط السكة الحديد مفتوحة منذ 26 من نيسان وقبل أي طلبٍ، وقد قررنا مسبقاً تحديد منطقة الاعتصام وقمنا بخطوات في ذلك (..) وبذلك تنتفي كل مبررات وقف المفاوضات من طرف واحد".

وجرح عدد من المعتصمين أمس الأربعاء؛ برصاص قوات الدعم السريع، التي حاولت إزالة حواجز في شوارع محيطة بمقر الاعتصام، حسب وكالة الأناضول.

وقالت لجنة أطباء السودان في بيان، إن 14 متظاهرا أصيبوا خلال محاولة فك الحواجز والمتاريس في محيط القيادة العامة 7 منها بالرصاص.

شارك برأيك