المتظاهرون يقطعون "الرينغ" والاستشارات النيابية الإثنين

تاريخ النشر: 05.12.2019 | 14:56 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أثار وقوع عدد من حالات الانتحار بسبب تردي الوضع الاقتصادي والتي كان آخرها أمس الأربعاء، ردود فعل في الشارع اللبناني المنتفض، حيث قطع متظاهرون الطرقات في العاصمة بيروت وعدد من المناطق اللبنانية، تزامنا مع مشاورات في البرلمان لتسمية مرشح لرئاسة حكومة "تكنوسياسية" الأمر الذي يرفضه المتظاهرون.

وتداول ناشطون على "توتير" مقاطع مصورة تظهر محتجين وهم يقطعون جسر "الرينغ" في العاصمة بيروت صباح اليوم الخميس، ردا على انتحار الشاب "داني أبو حيدر"، وشهد الجسر مظاهرة ليل أمس الأربعاء دعت بيروت إلى "الثورة"، ورفع المتظاهرون لافتات حمّلت الحكومة مسؤولية أربع حالات الانتحار وقعت في الأيام الماضية.

كما قطع المتظاهرون الطرقات في جل الديب وزحلة والبقاع، وساحة النور في طرابلس وأوتوستراد طرابلس الكورة – محلة طلعة الهيكلية.

وصباح اليوم الخميس أقفل متظاهرون البوابة الرئيسة لمصلحة تسجيل السيارات والآليات في النبطية جنوبي لبنان، مطالبين "بمحاسبة ناهبي المال العام". ورفع المحتجون العلم اللبناني على بوابة المدخل التي أقفلوها وسمحوا فقط للموظفين بالدخول إلى مكاتبهم، بحسب صحيفة "العربي الجديد".

كما تظاهر مجموعة من طلاب المدارس من ساحة إيليا في صيدا إلى المرافق العامة لإقفالها، بدءاً بشركة كهرباء لبنان وصولاً إلى مركز الاتصالات "أوجيرو" وعدد من المصارف، في حين توجهت مجموعة أخرى إلى سوق صيدا التجاري بهدف إقفال المحال هناك.

يجري ذلك مع بروز اسم رجل الأعمال سمير الخطيب كمرشح أوفر حظاً لتولي رئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة، بانتظار مشاورات نواب البرلمان بشأن تسمية المرشح يوم الإثنين المقبل.

EK9fKxCWsAAx1Yq.jpg

وبعد ما يزيد على شهر على استقالة سعد الحريري من منصب رئيس الوزراء في مواجهة احتجاجات على النخبة الحاكمة، أعلن الرئيس ميشال عون أن "الاستشارات النيابية الملزمة" ستُجرى يوم الإثنين.

وذكر مصدر مطلع على مواقف تيار المستقبل الذي يقوده الحريري وكذلك مصدر مقرب من ميليشيا حزب الله وحركة أمل أن نوابهما سيرشحون الخطيب للمنصب، بحسب وكالة رويترز.

وأعلن الحريري يوم الثلاثاء الماضي عن دعمه للخطيب رئيساً للحكومة المقبلة لكنه أضاف أن هناك بعض التفاصيل التي لا يزال يتعين الاتفاق عليها. وقال إن تيار المستقبل سيرشح وزراء تكنوقراط فقط.

ويُلزم الدستور عون بتسمية المرشح الذي يحظى بالدعم الأكبر من نواب البرلمان البالغ عددهم 128. ويجب أن يكون رئيس الوزراء مسلما سنيا وفقا لنظام المحاصصة اللبناني.

ويشهد لبنان منذ 17 من تشرين الماضي، احتجاجات شعبية غير مسبوقة على خلفية مطالب معيشية، وارتفع سقف المطالب إلى رحيل النخبة السياسية بدون استثناء تحت شعار "كلن يعني كلن".

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا