المتضررون من حرائق اللاذقية يكشفون من حصل على التعويضات

تاريخ النشر: 07.12.2020 | 12:29 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال أحد المتضررين من الحرائق التي اندلعت في قرى ريف اللاذقية وطرطوس شهر تشرين الأول الفائت، إنه خلال زيارة رئيس النظام بشار الأسد إلى منطقتهم في ريف اللاذقية، أمر بتوزيع تعويضات "سخية" على المتضررين من الحرائق عبر لجان "سرية"، إلا أن هذه المساعدات  لم تصل إلى "الفقراء".

وأضاف أحد المواطنين الذي يدعى "غيدق" خلال حديثة لراديو "المدينة FM" الموالي، أمس الأحد، أن "اللجنة السرية مكونة من أمين الفرقة الحزبية والمختار ورئيس البلدية بالإضافة إلى مدير المدرسة، الذين وضعوا أسماء أقربائهم، وتم منح كل منهم تعويضاً بقيمة 5 ملايين ليرة سورية".

وتابع أن الأشخاص المتضررين "لم يحصلوا" على التعويضات، وأن من حصل عليها "فئة قليلة"، مشيراً إلى أن هناك "أشخاصا غير متضررين حصلوا على التعويضات".

وأردف أنهم تقدموا بشكوى إلى المحافظ  الذي أرسل بدوره لجنة لـ "تسليم الأشخاص الذين تم تقديم شكوى بحقهم التعويضات، في قرية جديدة الخشخاشة، الفاخورة، وغيرهم من قرى المنطقة"

وقال منذر خير بيك مدير زراعة اللاذقية التابع لحكومة النظام إن "وزارة الزراعة تعوض عن المحصول المتضرر من حمضيات وزيتون، الأمر الذي أثار لغطاً بين المتضررين، حول التعويضات"

وأضاف أنه "هناك 13 ألف متضرر من الحرائق والمبلغ الذي وصل يتجاوز الـ 8 مليارات ليرة سورية"، مضيفاً أنه إلى الآن "هناك 100 اعتراض على توزيع التعويضات"، منوهاً أن اللجان المختصة تحصي الأضرار عبر "جوجل إرث".

اقرأ أيضاً: منظمة تديرها أسماء الأسد توزع غرسة زيتون ورسالة لمتضرري الحرائق

اقرأ أيضاً:  حملة تبرعات "إجبارية" تجمع 6 مليارات ليرة لـ متضرري حرائق الساحل

وقال منذر خير بيك مدير الزراعة التابع للنظام، في اللاذقية، منتصف شهر تشرين الأول الفائت، إن المساحات المتضررة جراء الحرائق الكبيرة التي ضربت غابات اللاذقية هذا الشهر، تقدر بنحو7190.561 هكتار من أصل 8 ملايين و 840 ألف هكتار.

وبيّن البيك أن هناك 1.302 مليون شجرة مثمرة متضررة من أصل 22.150 مليون شجرة، ومن بين الأشجار المتضررة هناك نحو 1135609 مليون شجرة زيتون وقرابة 201802 ألف شجرة حمضيات و3157 شجرة تفاح، و44795 من الأشجار المثمرة مختلفة الأنواع.