icon
التغطية الحية

المبادرة الكويتية بخصوص لبنان مستبعدة من جدول أعمال الجامعة العربية

2022.02.14 | 13:20 دمشق

757528-0338500229-6746-95226655-6772000015-168252-540631523768-38.jpg
المبادرة الكويتية (إنترنت)
 تلفزيون سوريا ـ متابعات
+A
حجم الخط
-A

كشفت مصادر دبلوماسية عربية، اليوم الإثنين، أن المبادرة الكويتية لإعادة العلاقات الخليجية إلى طبيعتها مع لبنان، ليست مدرجة على جدول أعمال الجامعة العربية في آذار المقبل.

ونقل موقع "صوت بيروت إنترناشونال" عن المصادر، أن قضايا كبيرة من هذا النوع هي مدار عمل دبلوماسي بعيد عن الأضواء، ولن تكون محور نقاش بين الدول الـ 21 الأعضاء في الجامعة.

وأكّدت أن وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد يحاول لعب دور الوسيط بين الخليج و لبنان، لكن إيجابيته التي أعلن عنها غداة الاجتماع الوزاري العربي التشاوري في الكويت قبل أسبوعين، لا تعني أن الأمور تسير في الاتجاه الإيجابي.

وأشارت إلى أنه حتى الآن لم يُعرف بعد موعد الرد الخليجي على رد لبنان على المبادرة الكويتية، و إأه لن يكون هناك توجه خليجي باستمرار الردود والردود المضادة؛ إذ إن لبنان بات يدرك ما يريده الخليج و من ورائه الدول العربية والغربية.

ورجحت المصادر أن يكون الرد اللبناني محور بحث بين وزراء الخارجية الخليجيين، مشيرة إلى أن العرب دائماً في الاجتماعات الوزارية الموسعة لا يلجأ فيها أي طرف للتصعيد، لا سيما في موضوع الرد اللبناني مراعاة للكويت ولدورها في التوصل إلى نتيجة في تطبيق مبادرتها.

وتقول مصادر عربية، إنه بعد الرد اللبناني إما أن يحصل تصعيد خليجي، أو الإبقاء على الواقع مع لبنان على حاله أي عدم وجود علاقات طبيعية مع ما يستتبع ذلك من الاستمرار في وقف الدعم الفعلي والمساعدة وعدم التدخل إطلاقاً في كل ما له علاقة بلبنان.

وأكدت المصادر، أن الموقف الخليجي من لبنان سيتأثر حكماً بمسألتين أساسيتين: "الأولى، نتائج التفاوض الدولي مع إيران حول الاتفاق النووي، والثانية، مصير التفاوض غير المباشر بين لبنان و إسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية؛ والمسألتان ستلقيان بثقلهما على الوضع اللبناني في المرحلة المقبلة".

وتضمنت المبادرة الكويتية الطلب من بيروت عدم التدخل في الشؤون الخليجية والعربية عامة، وتشديد مكافحة تهريب المخدرات من لبنان إلى الخليج، وتطبيق اتفاق الطائف (الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية عام 1989) وقرارات دولية ذات صلة بلبنان.

وتشكل المبادرة محاولة لحل أزمة اندلعت أواخر تشرين الأول الماضي بين بيروت والرياض وعواصم خليجية أخرى، إثر تصريحات لوزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي انتقد فيها حرب اليمن.