اللحوم شبه غائبة عن موائد رمضان في سوريا.. كم بلغت أسعارها؟

تاريخ النشر: 04.05.2021 | 09:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

ارتفعت أسعار اللحوم خلال شهر رمضان بنحو 1500 ليرة سورية للغنم الحي وكذلك الأمر للعجول، الأمر الذي جعل موائد رمضان تفتقد هذه المادة في معظم الأيام، وذلك لعدم قدرة المواطنين على شرائها.

وقال رئيس جمعية اللحامين التابعة لحكومة النظام، اليوم الثلاثاء، إن الطلب على اللحوم ما زال ضعيفاً ولم يزداد خلال شهر رمضان، وذلك بسبب ارتفاع أسعارها وضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

وأضاف في تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية أن سعر كيلو الغنم الحي ارتفع إلى 10 آلاف ليرة سورية بعد أن كان سعره قبل شهر رمضان نحو 8.500 ليرة، في حين ارتفع سعر كيلو العجل الحي إلى 8 آلاف ليرة سورية بعد أن كان سعره قبل رمضان 6500 ليرة.

وأوضح أن ارتفاع أسعار اللحوم حالياً نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف، حيث أصبح سعر مبيع كيلو فول الصويا من مؤسسة الأعلاف للمربين نحو 1850 ليرة سورية بعد أن كان سعره 1550 ليرة، وارتفع  سعر كيلو الذرة الصفراء في المؤسسة للمربين إلى 1200 ليرة سورية بعد أن كان سعره 850 ليرة.

وأشار قطيش إلى أن تهريب اللحوم خلال شهر رمضان لم يتوقف، لافتا إلى عدم وجود أي بوادر لانخفاض أسعارها خلال الأيام القادمة.

ولفت إلى أن المواطن كان في السابق يشتري اللحوم بالكيلوغرامات وليس بالوقية أو النصف وقية كما هو الحال اليوم، حيث أصبح وجودها على المائدة من الكماليات.

ووصل سعر كيلو غرام لحم الغنم في مدينة دمشق إلى 30 ألف ليرة سورية، في حين بلغ سعر كيلو لحم العجل 23 ألف ليرة.

ويعاني الأهالي في مناطق سيطرة النظام من أزمة مالية "خانقة"، وضعف في القدرة الشرائية، في ظل قلة فرص العمل وعدم تناسب الدخل مع المصروف، حيث أصبح تأمين الحاجيات الأساسية من الأمور الصعبة.

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا