اللاجئون السوريون في الأردن يرفضون العودة بسبب الأوضاع الأمنية

تاريخ النشر: 21.03.2019 | 22:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أن اللاجئين السوريين في الأردن يتخوفون من العودة إلى سوريا بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

ووصف محمد الحواري المتحدث باسم المفوضية في الأردن خلال حديثه لوكالة الأناضول التركية نسبة العائدين من اللاجئين السوريين بالخجولة، وأشار إلى أن عدد العائدين حتى منتصف الشهر الجاري بلغ نحو 14 ألف لاجئ، من أصل 670 ألفا مسجلين رسمياً في المملكة الأردنية.

وشدد الحواري على أن 70 % من اللاجئين يتخوفون من العودة بسبب تردي الأوضاع الأمنية، بينما 33% يخشون من عدم قدرتهم على تأمين مورد رزق لهم عند عودتهم، فيما يعتبر20% منهم البنية التحتية في بلادهم غير مؤهلة للحياة.

الحواري رجح أن يكون العائق المادي بسبب التكاليف المادية للعودة وبدء حياة جديدة من العوائق الحقيقية، فالأسرة المكونة من 9 أفراد تحتاج لمبلغ 90 دينارا أردنيا _126 دولارا أميركيا) رسوم للمغادرة بالإضافة لرسوم إصدار الوثائق الرسمية وأجور المواصلات.

وأكد الحواري أن 85% من اللاجئين السوريين في الأردن يعيشون تحت خط الفقر، وهو ما يجعل توفيرهم لهذه المبالغ أمرا صعبا.

يذكر أن الزعيم اللبناني وليد جنبلاط كان قد اتهم نظام الأسد باعتقال وتعذيب اللاجئين السوريين الذين عادوا من لبنان.

وقال جنبلاط خلال مؤتمر عقده الحزب التقدمي الاشتراكي في بيروت بعنوان "لبنان والنازحون من سوريا: الحقوق والهواجس ودبلوماسية العودة" يوم الإثنين الماضي "هناك خوفاً لدى هؤلاء النازحين".

وأضاف جنبلاط "من سيؤمن العودة الآمنة لهم كي لا يعودوا ويُعذبوا ويُقتلوا؟ ".

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة