الكويت تبدأ ترحيل سوريين محكومين بـ"الإبعاد" إلى سوريا

تاريخ النشر: 23.06.2018 | 17:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:14 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

بدأت وزارة الداخلية الكويتية إجراءات ترحيل عشرات السوريين الذين صدر بحقهم قرار بالإبعاد من البلاد إلى مناطق سيطرة النظام في سوريا.

ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتية الخاصة اليوم السبت، عن مصدر في وزارة الداخلية (لم تسمه) أن الوزارة "ضبطت حوالي 85 مقيماً سورياً سيتم تنفيذ الإبعاد الإداري في حقهم للمصلحة العامة".

ووفق الصحيفة فإن الداخلية بدأت تنفيذ توصيات "لجنة مختصة أجرت دراسة لحالات الموقوفين في إدارة الإبعاد من السوريين واليمنيين، حيث دعت إلى ترحيلهم إلى بلادهم فوراً".

وقال المصدر إن "جميع مخالفي الإقامة في حال لم يتم التمديد لهم، خصوصاً السوريين واليمنيين منهم، سيتم إبعادهم فوراً إلى بلدانهم، خصوصاً أن هناك رحلات جوية حالياً مباشرة إلى سوريا".

وأشار المصدر إلى "صدور قرار بضبط وإحضار لـ 40 سوري صادرة ضدهم قرارات إبعاد للمصلحة العامة، وعليه تم تشكيل فرقة من وزارة الداخلية لضبطهم وإحضارهم وإبعادهم إلى سورية فوراً".

ورحلت الكويت في وقت سابق أربعة سوريين، ما تسبب بإعدامهم من قبل نظام بشار الأسد بحسب الأمين العام لمنظمة "كافي" لمكافحة الفساد وحقوق الإنسان العاملة في الكويت تحت وصاية الأمم المتحدة حسين الشمالي.

وقال الشمالي في أيار من العام الماضي إن السوريين الذي أعدموا، طردتهم الكويت من أراضيها على "خلفية قضايا بسيطة ترتبط بقيادة مركبة من دون رخصة قيادة، أو مخالفات مرورية جسيمة"، وطالب بإعادة النظر في استثناء السوريين من الطرد والاكتفاء بالعقوبات القانونية الأخرى.

وبحسب وسائل إعلام كويتية يبلغ عدد السوريين في الكويت نحو 140 ألفاً، ويعتبرون ثاني أكبر جالية عربية بعد المصريين في البلاد.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021