الكشف عن صور لأكبر انفجار نووي على الأرض أحدثه الاتحاد السوفيتي

الكشف عن صور لأكبر انفجار نووي على الأرض أحدثه الاتحاد السوفيتي

الكشف عن صور لأكبر انفجار نووي على الأرض أحدثه الاتحاد السوفيتي
الانفجار الذي أحدثته قنبلة "القيصر" التي فجرها الاتحاد السوفييتي عام 1961 (رويترز)

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 14:47 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

نشرت روسيا لقطات فيديو، ظلت متحفظة على سريتها لنحو 60 عاماً، إذ تظهر أكبر انفجار نووي على الأرض، عندما فجر الاتحاد السوفيتي قنبلة أطلق عليها اسم "القيصر"، عام 1961.

القنبلة الهيدروجينية التي يقدر وزنها بـ 50 مليون طن، تم تجريبها، وفق وكالة "سبوتنيك" الروسية"، على مسافة أربعة آلاف متر فوق أرخبيل "نوفايا زيمليا" النائي فوق الدائرة القطبية الشمالية.

كيف تم تفجير القنبلة؟

 يوم 30 من تشرين الأول عام 1961، حلقت طائرتان روسيتان باتجاه منطقة "نوفايا زيمليا" فوق الدائرة القطبية الشمالي، وبعد ساعتين من المغادرة، أسقطت القنبلة بمظلة من ارتفاع حوالي 10 آلاف متر داخل "موقع للتجارب النووية".

وبعدما انخفض نظام المظلة إلى ارتفاع 4.2 ألف متر، تم تفعيل القنبلة. تبع ذلك انفجار، استمر حوالي دقيقة، حدثت خلالها موجة زلزالية من الانفجار دارت ثلاث مرات حول الأرض، وعلى بعد ألف كيلومتر من نقطة الانفجار حدث دمار في القرى،  حيث دمرت المباني السكنية. بسبب الإشعاع الكهرومغناطيسي للقنبلة.

118236524_10158508996516136_6862877733040023082_o.jpg
لحظة إسقاط قنبلة "القيصر" من الطائرة

ووفقاً للتقديرات النهائية للخبراء في الاتحاد السوفيتي، بلغت قوة قنبلة القيصر حوالي 58 مليون طن من مادة تي إن تي. وبذلك تكون أقوى بثلاثة آلاف مرة من القنبلة الذرية التي أسقطتها الولايات المتحدة الأميركية على هيروشيما عام 1945 (13 كيلو طن).

وبحسب لقطات فلم وثائقي نشرته لأول مرة وكالة "روساتوم" النووية الروسية، الأسبوع الماضي، وتم عرضه ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ 75 لتأسيس صناعة روسيا النووية.

الوثائقي أظهر كرة نارية هائلة وسحابة على شكل "عيش الغراب" بارتفاع 60 كم، تتصاعد بعد الانفجار الذي أضاء السماء. وقد تم التقاط المشهد من عدة زوايا بواسطة كاميرات مثبتة على الأرض وعلى متن طائرتين سوفيتيتين، وفق موقع "الحرة".

وكالة "رويترز" قالت إن قوة تفجير قنبلة "القيصر" قد فاقت أكبر انفجار تنفذه الولايات المتحدة الأميركية من خلال تفجير قنبلة "كاسل برافو" الهيدروجينية في جزيرة "بيكيني أتول" بجمهورية جزر مارشال، في عام 1954.

تسميات أخرى أطلقت على قنبلة "القيصر"

صنعت قنبلة القيصر السوفيتية، بين عامي 1956 و1961، وسميت هذه القنبلة أيضاً بـ"كوزكينا مات" أي "أُم كوزكا" وهي العبارة التي استخدمها الزعيم السوفيتي، نيكيتا خروشوف خلال لقائه بنائب الرئيس الأميركي، ريتشارد نيكسون، في عام 1959، عندها قال الزعيم السوفيتي لـ نيكسون "نملك وسائل يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة عليكم".

وأضاف "سوف نريكم أُم كوزكا"، كما أنها سميت أيضا باسم "ملكة القنابل".

118407263_10158508996711136_7301630439017403514_o.jpg
بعد انفجار قنبلة "القيصر"