الكشف عن تسجيل صوتي يهدد بضرب الكونغرس انتقاماً لمقتل سليماني

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 11:07 دمشق

آخر تحديث: 06.01.2021 | 11:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشفت تقارير أميركية عن تسجيل صوتي يهدد بضرب مبنى الكونغرس بطائرة، انتقاماً لمقتل قاسم سليماني القائد السابق لميليشيا فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي قتل بغارة أميركية في 3 كانون الثاني من العام الماضي في العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت شبكة "سي بي إس" أن أبراج المراقبة في عدد من المطارات بنيويورك وضواحيها تلقت، يوم الإثنين الماضي، رسالة تهديد على الذبذبات المستخدمة من قبل الطيارين، تتحدث عن اصطدام طائرة بمبنى الكونغرس اليوم الأربعاء.

وتشير الرسالة إلى أن طائرة مدنية ستصطدم بمبنى الكونغرس، حيث تنعقد جلسة التصويت النهائي لإقرار فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

اقرأ أيضاً: الحرس الثوري يهدد بالانتقام لـ "سليماني" داخل الولايات المتحدة

وبحسب التسجيل الذي حصلت عليه الشبكة، فإن الهدف هو الانتقام لمقتل قاسم سليماني، ونقلت عن مكتب التحقيقات الفدرالي قوله إن الجهة التي تقف وراء التسجيل الصوتي غير معروفة، وإنه لا يستند إلى تهديدات جدية، وقد جرى إيصاله بعد اختراق أنظمة الاتصالات في عدد من أبراج المراقبة في مطارات نيويورك.

من جانبها نقلت شبكة "فوكس نيوز" عن مسؤول بالأمن القومي الأميركي قوله إن التهديد ضد الكونغرس قد يكون خدعة لكننا نتعامل معه بجدية، وأكدت بحسب مصادرها، أنه تم إبلاغ وزارة الدفاع الأميريكية "البنتاجون" والوكالات الأخرى بفحوى التسجيل الإلكتروني.

ويقول الخبراء إن الرسالة الصوتية مثيرة للقلق، لأنها قد تؤثر على التعليمات التي يحصل عليها الطيارون حول كيفية وأين تطير الطائرات.

اقرأ أيضاً: إيران: مقتل سليماني سيُعجل من هزيمة وانهيار أميركا

في حين يقول مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" إنه يأخذ جميع التهديدات بالعنف على محمل الجد، ولم يؤكد ما إذا كان تهديداً جدياً، وبحسب مجلة "نيوزويك" تحقق وكالات الاستخبارات الأميركية في التهديد المحتمل بضرب مبنى الكونغرس.

وسبق أن توعد إسماعيل قاآني قائد ميليشيا "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، الولايات المتحدة بالانتقام لقاسم سليماني في عقر دارها.

جاء ذلك في كلمة لقاآني خلال مراسم نظمت في جامعة طهران، الجمعة، لإحياء الذكرى الأولى لمقتل سليماني. وقال قاآني موجهاً كلامه للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أعلن أنه أمر بالاغتيال: "سليماني اغتيل على يد أكثر رجال العالم وحشية"، وأضاف "أقولها بصراحة إن مسار فيلق القدس والمقاومة لن يتغير بسبب الشرور التي ارتكبتها الولايات المتحدة، حتى في داركم (في الولايات المتحدة) من الممكن أن يكون هناك أشخاص سيدفعون ثمن هذه الجريمة".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في الـ 3 من كانون الثاني 2020، مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية أميركية استهدفت موكبه في العراق.

اقرأ أيضاً: ماذا خسر النظام الإيراني بمقتل قاسم سليماني؟
 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"