الكرملين: بوتين وأردوغان سيبحثان باتصال هاتفي المستجدات في سوريا

تاريخ النشر: 11.02.2020 | 14:22 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية "الكرملين" إن الرئيس فلاديمير بوتين سيبحث الوضع في سوريا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان هاتفيا، في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، وسط تزايد التوتر بسبب محافظة إدلب السورية.

وأعرب بيسكوف في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، عن قلق روسيا إزاء التطورات الميدانية في إدلب، والتي تشهد تصعيداً عسكرياً خطيراً في الآونة الأخيرة، واعتبر الهجمات التي تشنها فصائل المعارضة في محافظة غير مقبولة.

وأوضح المتحدث أنه لم يتم حتى الآن التخطيط لعقد لقاء بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين لبحث المستجدات في إدلب.

لكنه قال "في حال طلب الزعيمان عقد لقاء بينهما، فسيتم ترتيب اللقاء، وروسيا لا تخفي قلقها من حرية تنقل وتجول الإرهابيين في إدلب".

وأضاف "روسيا تولي اهتماما كبيرا لتطبيق بنود اتفاقات سوتشي، ويجب إنهاء هجمات على المنشآت الروسية وقوات النظام، فمن غير الممكن قبول هذه الهجمات".

وأجاب بيسكوف على سؤال أحد الصحفيين بخصوص مدى التزام تركيا بتعهداتها في إدلب قائلاً "لن أقيم هذا الأمر ولكن روسيا تركز على ما ورد في الوثائق المتفق عليها، ونرى أنه من غير الضروري استخلاص استنتاجات مختلفة".

يذكر أن قوات النظام تواصل هجماتها على مناطق خفض التصعيد في إدلب وحلب تحت غطاء جوي روسي مكثف، وتسببت هذه الهجمات بمقتل أكثر من 1800 مدني منذ 17 أيلول 2018، فيما بلغ عدد النازحين بالقرب من الحدود السورية التركية مليون و677 ألف نازح.

ويوم أمس الإثنين طلبت تركيا من روسيا الوفاء بمسؤولياتها حيال الانتهاكات الصارخة لاتفاق سوتشي من قبل النظام، وذلك خلال اللقاء الذي جرى في أنقرة وجمع وفدي البلدين، حيث ترأس الوفد التركي المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، والوفد الروسي برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا