الكاميرات تراقب شوارع مدينة تل أبيض

تاريخ النشر: 30.08.2020 | 08:33 دمشق

آخر تحديث: 30.08.2020 | 08:34 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

زودت تركيا، مدينة تل أبيض الحدودية، بنظام كاميرات مراقبة نصب داخل المدينة، بهدف الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، التي شهدت عددا من عمليات التفجير.

وأفاد بيان صادر عن ولاية شانلي أورفة التركية، السبت، أن "مركز التنسيق ودعم سوريا" قام بتجهيز ونصب نظام كاميرات مراقبة في جميع مداخل ومخارج تل أبيض، وجميع المؤسسات العامة، ونقاط المراقبة، والشوارع الرئيسية والميادين فيها.

وأوضح أن النظام كاميرات المراقبة مدمج في أنظمة إلكترونية متنقلة تدار من مركز واحد.

البيان أكد أن الكاميرات تتمتع بدقة عالية ورؤية ليلية والقدرة على الحركة وكل ما تتطلبها الأنظمة الأمنية التي تحتاجها قوى الأمن.

ولفت إلى أنه بإمكان أنظمة الكاميرات الأمنية التسجيل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع؛ وذلك لضمان السلام والأمن في المنطقة الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري.

وأشار البيان إلى أن النظام يحوي على مراكز تخزين البيانات حيث يوفر تخزين معلومات لفترة طويلة، الأمر الذي يمنح قوات الأمن سهولة الكشف عن المركبات المشبوهة والأشخاص الذين يشكلون مخاطر أمنية باستخدام التقنيات الذكية.

وأوضح أن جميع الترتيبات اللازمة لحياة عصرية بدءا من التعليم إلى الصحة، وخدمات البنية التحتية للزراعة وتربية الحيوانات متواصلة في المنطقة بالتنسيق مع ولاية شانلي أورفة.

وفي 9 من تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، ضد قسد المدعومة أميركيا.

وتواجه الإدارات المحلية في "نبع السلام"، مجموعة من الصعوبات والعراقيل والتي تنعكس سلباً على أدائها الخدمي، وما تزال حالة الاستقرار في المنطقة نسبية إلى حد ما، فالمنطقة تشهد بين الحين والآخر اشتباكات وقصف متبادل مع "قسد" في خطوط التماس الممتدة في محيط منطقتي تل أبيض ورأس العين في الجهات الثلاث، الشرقية والغربية وجهة الجنوب.