القوات العراقية تعتقل "والي الفلوجة" في تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 03.05.2021 | 20:29 دمشق

أعلنت القوات العراقية إلقاء القبض على من يسمى "والي الفلوجة" التابع لتنظيم الدولة "داعش" غربي البلاد.

ونشرت وزارة الداخلية العراقية بياناً قالت فيه إن مفارز وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تمكنت من إلقاء القبض على المكنى (أبو علي الجميلي) ما يسمى "والي الفلوجة"، والمطلوب وفق أحكام المادة (4/ إرهاب) لانتمائه لتنظيم الدولة "داعش".

وأشار البيان إلى أنه "اعترف خلال التحقيقات الأولية معه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة عام 2005 وعمل ضمن الأوكار الخاصة بإيواء "العناصر الإرهابية" من الذين يحملون الجنسية العربية وكان محكوما بـ 15 سنة وتم الإفراج عنه سنة 2011".

وتابع البيان أن المدعو أبو علي الجميلي انضم لاحقاً إلى تنظيم الدولة "داعش"، وعمل ضمن أوكار الأسلحة وبعدها هرب إلى سوريا بعد عملية تحرير الأنبار، ثم عاد وعيّن ما يسمى نائب "والي الموصل"، وبعدها عين بما يسمى "والي الفلوجة". 

يشار إلى أنّ العراق أعلن نهاية العام 2017، انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها "التنظيم" صيف 2014، غير أن "التنظيم" ما يزال يحتفظ بـ"خلايا نائمة" في مناطق واسعة ويشن هجمات متقطعة، توقع العديد مِن القتلى والجرحى.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأميركي جو بايدن: إن تنظيمي الدولة والقاعدة، لا يزالان ينشطان في سوريا واليمن والصومال، مؤكدا أن الولايات المتحدة على "أهبة الاستعداد".

وحذر "بايدن" في أول خطاب ألقاه أمام الكونغرس منذ توليه السلطة قائلا: "لا تخطئوا، إن التهديدات الإرهابية خرجت من حدود أفغانستان منذ عام 2001، وسنظل يقظين ضد التهديدات التي قد تستهدف الولايات المتحدة من أي مكان كان مصدرها".

وأضاف بايدن أن تنظيمي "القاعدة" و"الدولة" ما يزالان ينشطان في اليمن وسوريا والصومال وأماكن أخرى في أفريقيا، في الشرق الأوسط وخارجه