القوات الروسية تنسحب من "مستودعات مهين" شرقي حمص

القوات الروسية تنسحب من "مستودعات مهين" شرقي حمص

20191023134744afpp-afp_1lo1ok.h.jpg
رتل عسكري روسي في سوريا - سبوتنيك

تاريخ النشر: 29.03.2022 | 16:43 دمشق

حمص - خاص

انسحبت القوات الروسية من "مستودعات مهين" شرقي حمص، والتي أشرفت عليها طوال السنوات الماضية، والتي تعتبر ثاني أكبر المستودعات العسكرية في سوريا وذلك في ظل اتساع النفوذ الإيراني فيها.

وأفادت مصادر مطلعة لموقع تلفزيون سوريا أن 12 عربة عسكرية روسية و115 عنصرا من الشرطة الروسية وميليشيا فاغنر، إضافة إلى شاحنات تحمل مواد لوجستية وأجهزة اتصالات، تم سحبهم خلال الـ 48 ساعة الأخيرة من مستودعات مهين العسكرية شرقي حمص، من دون معرفة أسباب الانسحاب.

وأكدت المصادر أن الانسحاب تم باتجاه مطار تدمر العسكري، تحت غطاء من المروحيات الروسية.

ويأتي هذا الانسحاب بالتزامن مع تزايد الوجود الإيراني المتمثل بميليشيا الحرس الثوري وحزب الله اللبناني وذلك في محيط المستودعات وداخلها، حيث يعتبر الانسحاب الروسي من هذا الموقع بمنزلة تسليمها للميليشيات الايرانية، وفقاً للمصادر.
وأشرفت القوات الروسية طوال السنوات الماضية على مستودعات مهين ذات الموقع الاستراتيجي، من حيث تعزيزها بالذخائر  والأسلحة بجميع أنواعها واتخاذها منطلقاً لتغذية بقية المناطق.

يذكر أنّ ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، عززت في شهر حزيران الماضي من وجودها في مستودعات مهين العسكرية على حساب الفيلق الخامس الذي قلص عدد قواته، بحسب مصادر مطلعة لموقع تلفزيون سوريا.
وأكدت المصادر أن "تعزيزات إيرانية ضمت 27 عربة عسكرية و80 عنصرا وصلت إلى ساحة مستودعات مهين جنوب شرقي حمص، وذلك بعد سحب الفيلق الخامس لـ 140 عنصرا نحو مدينة  تدمر".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار