القوات الإسرائيلية تهاجم المصلين في المسجد الأقصى بعد اقتحامه

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 22:31 دمشق

إسطنبول - وكالات

هاجمت قوات إسرائيلية اليوم الجمعة، المصلين العُزّل داخل المسجد الأقصى بعد اقتحامه، بمدينة القدس المحتلة، ما أدى إلى إصابة 53 فلسطينياً.

وأفاد الشهود أنّ قوات الاحتلال هاجمت آلاف المصلين الموجودين داخل الأقصى قرب "باب المغاربة" أحد أبواب المسجد، بالضرب وإلقاء قنابل الغاز والصوت.

كما اشتبكت قوات الاحتلال مع عدد من المصلين عند "باب السلسلة" بعد منعهم من دخول المسجد الأقصى واعتدت عليهم بالضرب وإلقاء قنابل الصوت.

وبحسب الهلال الأحمر الفلسطيني فقد أصيب 53 فلسطينياًَ خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية داخل المسجد الأقصى.

يأتي ذلك، في أعقاب ترديد بعض الشبان هتافات ضد الاحتلال، حسب الشهود.

وحسب الشهود، فقد "دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة باتجاه باحات المسجد الأقصى من أجل قمع المصلين".

وأوضح الشهود أن المواجهات داخل المسجد الأقصى امتدت إلى منطقة باب العامود وسط القدس المحتلة.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري، اعتداءات تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون إسرائيليون، وخاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح".

ووقعت مواجهات مساء أمس الخميس، عقب اعتداء مستوطنين إسرائيليين على موائد إفطار رمضانية نصبت للتضامن مع أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس، المهدد بالإخلاء، في حين فتح مستوطنون آخرون النار باتجاه فلسطينيين عزّل في الحي.

وتعرض عدد من الفلسطينيين شاركوا في الحدث التضامني للاعتقال، من بينهم أمين سر حركة "فتح" في القدس، شادي مطور، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وكان مستوطنون إسرائيليون احتلوا منازلَ في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، مستندين إلى أن عائلات يهودية كانت تعيش هناك قبل الفرار في حرب عام 1948، ويريدون إجلاء 58 فلسطينياً يقيمون في الحي حالياً.

يأتي هذا في وقت رحبت الرئاسة الفلسطينية ببيان مشترك لفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، يطالب الحكومة الإسرائيلية بوقف خطط التوسع الاستيطاني.

ويشارك أهالي حي الشيخ جراح وناشطون فلسطينيون في احتجاجات متواصلة منذ أيام، اعتراضاً على قرارات تقضي بإخلاء منازل سكان الحي لصالح جمعيات استيطانية إسرائيلية.

وسبق أن طلبت محكمة إسرائيلية من أهالي حي الشيخ جراح والمستوطنين التوصل إلى اتفاق.

وقررت المحكمة العليا الإسرائيلية عقد جلسة الإثنين المقبل، بعد أن قدم الأهالي طلب استئناف جديداً وتقديم بيانات جديدة من أجل تثبيت ملكية الأراضي لأهالي الشيخ جراح.