القوات الأميركية ترفع جاهزيتها لمواجهة تهديدات الحرس الثوري

تاريخ النشر: 05.11.2018 | 19:11 دمشق

آخر تحديث: 29.12.2018 | 02:54 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

رفعت القوات الأميركية في العراق وسوريا من استعدادها لمواجهة احتمال قيام مجموعات إرهابية مدعومة من الحرس الثوري الإيراني" وبالتحديد فيلق القدس بهجمات ضد المصالح الأميركية وفق ما صرحت به مصادر في وزارة الدفاع الأميركية لقناة الحرة.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بأن المغامرات الإيرانية الهادفة إلى النيل من أمن أفراد القوات المسلحة الأميركية ستكون فاشلة حتماً على حد قوله، وشدد على أن قدرات واشنطن وشركائها في المنطقة على أتم الاستعداد للتصدي لأي خروقات غير مسؤولة.

من جانبه قال الكولونيل شون راين المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية (سانتكوم) لقناة الحرة اليوم إن قوات بلاده بدأت بتسيير دوريات على طول الحدود الشمالية الشرقية السورية لمواجهة تهديدات من سماهم باللاعبين الخبثاء في المنطقة.

 وشدد راين على أن الدوريات الأميركية تتم بالتعاون مع حلفائها في المنطقة "قوات سوريا الديمقراطية".

وتتزامن هذه التصريحات الأميركية مع دخول أوسع حزمة من العقوبات الأميركية على طهران حيز التنفيذ، حيث تخشى واشنطن من حصول عمليات انتقامية.

يذكر أن التدابير الأمنية المتخذة من قبل القوات الأميركية في المنطقة، تأتي في إطار خطط الطوارئ أو ما يُعرف بـ Contingency Plans وهي إجراءات تبادر القيادة العسكرية الأميركية إلى اعتمادها كلما توافرت معلومات عن خطر محدق في مكان ما.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021