القنيطرة.. ارتفاع أسعار الحليب ومشتقاته 50 % منذ بداية 2021

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 17:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

ارتفعت أسعار الحليب ومشتقاته في محافظة القنيطرة بنسبة 50 في المئة منذ بداية العام الحالي، بعد ارتفاعها خلال النصف الثاني من عام 2020 بنسبة 400 في المئة، على الرغم من انخفاض مستوى الدخل عند أبناء المحافظة.

وبحسب صحيفة (الوطن) الموالية، سجلت أسعار اللبن في القنيطرة 1300 ليرة سورية للكيلوغرام، والجبن البلدي 7 آلاف ليرة، واللبنة الطرية (سندويش) 5 آلاف، واللبنة الناشفة (دعابيل للمونة) 8 آلاف، والقريشة 3500، والشنكليش إكسترا 10 آلاف ليرة، والشنكليش سوركا 6 آلاف، والكشك 9 آلاف.

أما السمن العربي البقري (منشأ لبن) فقد سجل 22 ألف ليرة، والسمن العربي البقري (منشأ فرازة) 17 ألفاً، والجبنة المسنرة (مغلية مقطعة) 9500، ولبنة مسحوبة الدسم 3500 ليرة، وجميع الأسعار هي على اعتبار أن الحليب طازج وخالٍ من أي إضافات أو مواد صناعية.

وقال مربون وأصحاب ورش تصنيع الألبان والأجبان "إن العامل الأساسي لارتفاع أسعار الحليب ومشتقاته يرجع إلى الارتفاع الكبير في سعر الأعلاف وعدم وجود أي رقابة على التسعيرة"، وأضاف أحد المربين أن "كمية العلف المدعوم الذي يوزع من مؤسسة الأعلاف لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تعطي كمية حليب مناسبة". وفق ما نقلت الصحيفة.

وأشار إلى ارتفاع أسعار الأدوية البيطرية وغلاء أسعار المشتقات النفطية وعدم كفاية مخصصات القائمين على العمل، مما يضطرهم للشراء بأسعار أعلى من السعر المدعوم، مؤكداً أن كل هذه أسباب تزيد من ارتفاع الأسعار التي سيدفعها المستهلكون كاملةً.

وقال أصحاب محال ألبان وأجبان "إن رفع الضرائب والرسوم على الإنتاج والعمل هو سبب آخر في ارتفاع الأسعار، حيث تم رفع الضرائب من سبعة آلاف ليرة إلى 100 ألف ليرة، وذلك على محل صغير في قرية نائية، عدا رسوم السجل التجاري والترخيص الإداري التي تكلف ما يقارب 350 ألف ليرة".

يذكر أنه في تشرين الثاني الماضي ارتفع سعر الحليب في دمشق أربع مرات خلال شهرين، حيث أثر هذا الارتفاع في أسعار الألبان والأجبان بشكل كبير، وذكر أحد المربين في ريف دمشق، يدعى فاضل، لموقع تلفزيون سوريا أن تنقله صعب بين المحافظات ويكلف مبالغ مالية للحواجز وأجور النقل، مؤكداً أنه مضطر إلى دفعها لتسيير أمور عمله، مطالباً وزارة الأعلاف الحيوانية بتأمين كميات كافية من الأعلاف بحيث لا يضطر المربي أن يشتري من السوق السوداء بأسعار مرتفعة.