القمامة تتراكم في شوارع البوكمال.. لماذا أضرب عمال النظافة؟

تاريخ النشر: 27.04.2021 | 18:48 دمشق

آخر تحديث: 27.04.2021 | 18:51 دمشق

البوكمال - خاص

تخلى عدد من عمال النظافة في مدينة البوكمال عن عملهم بسبب قلة الرواتب وتأخير تسليمها، الأمر الذي أدى إلى تجمع القمامة في شوراع المدينة.

وقالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إن 12 عامل نظافة تخلوا عن عملهم في بلدية البوكمال بسبب تأخر رواتبهم لمدة 3 أشهر.

ونتج عن قرار عمال النظافة تراكم القمامة في أحياء وشوارع مدينة البوكمال بشكل كبير خاصة بالقرب من المنازل.

وأوضحت المصادر أن عشرات الأشخاص رفضوا العمل في البلدية بسبب قلة الرواتب وتأخير تسليمها، حيث تعاني بلدية البوكمال من نقص في العمال والآليات مثل القلابات والتركسات التي استولت عليها ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" منذ سيطرتها على المنطقة، وتستخدمها في بناء المقار والنقاط العسكرية في البادية.

ويبلغ راتب عامل النظافة في بلدية البوكمال بعقد مؤقت حوالي 30 ألف ليرة سورية، وتلقى العمال عشرات الوعود من البلدية بتسليمهم رواتبهم المتراكمة لكن دون جدوى.

ويخشى أهالي المدينة من انتشار الأمراض والذباب والحشرات والقوارض خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة حيث بدأت تظهر بشكل خفيف العقارب و الفئران بسبب تراكم النفايات.

وتعاني العديد من الأحياء في مناطق سيطرة النظام خاصة في ريف دمشق واللاذقية من تراكم القمامة والأنقاض، بسبب إهمال واضح من حكومة النظام.