القضاء الفرنسي يتهم رفعت الأسد بالاحتيال واختلاس الأموال العامة

تاريخ النشر: 17.04.2019 | 22:32 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أمر القاضي الفرنسي رينو فان رويمبيك بمحاكمة رفعت الأسد عم رأس النظام بشار الأسد، للاشتباه ببنائه إمبراطورية عقارية في فرنسا عن طريق الاحتيال بحسب شبكة فرانس 24.

ووجه القاضي الفرنسي لرفعت الأسد (81 عاماً) تهم "غسيل أموال في إطار عصابة منظمة" بهدف الاحتيال الضريبي، واختلاس أموال عامة على الدولة السورية.

وتقدر مصادر متطابقة قيمة الإمبراطورية العقارية التي بناها رفعت الأسد بنحو تسعين مليون يورو عن طريق الاحتيال.

وكانت وكالة فرانس برس للأنباء قد أكدت اليوم نقلاً عن مصادر مطلعة أن فرنسا بصدد محاكمة رفعت الأسد بتهم تتعلق بالربح غير المشروع.

وفتحت السلطات الفرنسية عام 2014 تحقيقاً حول ثروة رفعت الأسد، وذلك بعدما أثارت هذه المسألة مجموعتا "شيربا" و"الشفافية الدولية".

وبناءً على التحقيقات قرر القضاء الفرنسي في أذار 2017 مصادرة أملاك عقارية لرفعت في فرنسا يشتبه بأنه اقتناها بعد اختلاس أموال من سوريا.

ورفضت محكمة الاستئناف في باريس الطعون التي تقدم بها رفعت وأكدت عمليات المصادرة التي شملت عدة شركات لها أملاك عقارية في أحياء فاخرة في العاصمة الفرنسية.

ومن بين هذه الأملاك، منزلان فخمان في الدائرة 16 مساحة الأول ستة آلاف متر مربع في جادة فوش الراقية. كما تشمل تعويضات دفعتها بلدية باريس بقيمة 9,5 مليون يورو لمصادرة قطعة أرض في الدائرة الـ 16 لبناء مساكن عامة.

ويعيش رفعت الأسد الذي كان يشغل منصب قائد سرايا الدفاع سيئة السمعة في سوريا، في فرنسا منذ عام 1984، وذلك بعد الخلاف الذي دب بينه وبين شقيقه حافظ الأسد.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا