القضاء البريطاني يباشر إجراءات لمصادرة أموال ابنة بشرى الأسد

تاريخ النشر: 20.04.2019 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:36 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

باشرت السلطات القضائية البريطانية إجراءات لمصادرة أموال غير مشروعة تعود لابنة شقيقة رأس النظام بشرى الأسد، بعد اكتشاف أنها تعيش وتدرس في لندن.

وبحسب صحيفة "Evening Standard" جمد القضاء حساب "أنيسة شوكت" المصرفي الذي يحتوي على قرابة 25000 ألفَ جنيه إسترليني، تمهيدا لمصادرة الأموال من قبل الوكالة الوطنية للجريمة.

وأنيسة شوكت هى ابنة الرئيس السابق لجهاز المخابرات في سوريا آصف شوكت، والذي قتل خلال تفجير خلية الأزمة في دمشق عام 2012.

الصحيفة أشارت إلى أن "شوكت" ليس لديها مصدر شرعي للدخل في المملكة المتحدة، كما أن عائلة الأسد مازالت على قائمة العقوبات المالية الدولية، وتساءلت الصحيفة عن الطريقة التي حصلت فيها "شوكت" على الفيزا البريطانية.

لكن وزارة الداخلية البريطانية رفضت  أن توضح على أي أساس سُمح لـ"شوكت" بالعيش في بريطانيا.

وتضيف الصحيفة أن تاريخ وصول ابنة بشرى الأسد إلى بريطانيا غير واضح، لكن سجلات الجامعة تظهر أنها أكملت العام الماضي درجة البكالوريوس في التصميم المكاني في كلية لندن للاتصالات. وتعد الكلية جزءًا من جامعة الفنون، والتي تضم أيضًا كلية لندن للأزياء.

وقال مصدر  لـ الصحيفة، "كان من المعروف من هي، لكنها بقيت هادئة للغاية". اعتادت أن تغير من تهجئة اسمها ، وهو أمر غريب بعض الشيء. زارها ابن خالها حافظ الأسد مرة واحدة أيضًا. لقد كان معروفًا تمامًا ".

وبشرى الأسد واحدة من 12 من أفراد عائلة الأسد الذين تم إضافتهم إلى قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي في عام 2012 باعتبار أنها "تستفيد من ديكتاتورية شقيقها وترتبط بها".

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر