القبض على "قاطع الرؤوس" في تنظيم "الدولة"

تاريخ النشر: 23.02.2019 | 18:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2019 | 18:31 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت مديرية المخابرات العسكرية العراقية، إلقاء القبض على "قاطع الرؤوس" الشهير في "تنظيم الدولة"، وذلك قرب الحدود العراقية السورية.

وقالت المخابرات العراقية في بيان نشرته على معرّفاتها الرسمية، أمس الجمعة، إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 وبعد معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسلّلوا عبر الحدود السورية العراقية".

وأوضحت المخابرات العراقية في بيانها، أن الشخص الذي ألقت القبض عليه معروف بـ(قاطع الرؤوس)، وهو الذي ظهر بإصدارات عدّة لـ تنظيم "الدولة" وهو ينفذ إعدامات بحق أشخاص قطع رؤوسهم في العراق وسوريا، دون ذكرِ معلومات عن اسمه وجنسيته.

في نهاية شهر تشرين الثاني مِن العام المنصرم، أعلن "جهاز المخابرات الوطني العراقي"، أنه ألقى القبض في العاصمة بغداد، على أحد قيادات الصف الأول في تنظيم "الدولة" المدعو (جمال خليل طه زناد المشهداني) المكّنى بـ"أبي حمزة الكردي"، كما نشر مقطعَ فيديو لـ اعترافاته.

وسبق اعتقال "المشهداني"، اعتقال المخابرات العراقية لـ القياديين في تنظيم "الدولة" (صدام الجمل الذي ينحدر من مدينة البوكمال شرقي دير الزور)، وكان يشغل منصب "أمير الاستخبارات في ولاية الفرات"، و(محمد حسين الديري الغدير) الملقّب بـ"أبو سيف الشعيطي".

يذكر أن العراق أعلن، شهر كانون الأول 2017، استعادة جميع الأراضي التي كان "تنظيم الدولة" يسيطر عليها منذ منتصف العام 2014، وتقدر بثلث مساحة العراق، وذلك بعد معارك استمرت لـ سنوات، بدعم مِن التحالف الدولي الذي قادته الولايات المتحدة الأميركية ضد "التنظيم".

يأتي اعتقال "قاطع الرؤوس"، في ظل خسارة "تنظيم الدولة" جميع معاقله في سوريا، باستثناء جيب صغير قرب الحدود مع العراق، شرق دير الزور، وسط أنباء عن محاولات قيادات "التنظيم" وعناصره المتبقين الهرب إلى الصحراء العراقية.

وزاد - حسب وسائل إعلام عراقية - نشاط "تنظيم الدولة" مؤخّراً في المناطق الحدودية مع سوريا، بعد ورود أنباء عن فرار المئات مِن عناصره إلى داخل الأراضي العراقية، مضيفةً أنه نفّذه عمليات عدّة استهدفت عناصر الأمن العراقي في محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين.

يشار إلى أن قوات "التحالف الدولي" تجري الآن مفاوضات مع عناصر "تنظيم الدولة" المتحصنين في جيب صغير بآخر معاقلهم ببلدة الباغوز شرق دير الزور، مِن أجل تسليم أنفسهم، مع اقتراب نهاية العملية العسكرية لـ"التحالف" ضد "التنظيم" في سوريا.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا