القافلة 16 من مهجري الغوطة الشرقية تصل شمال حلب

تاريخ النشر: 05.04.2018 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 05.04.2018 | 12:11 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

وصلت إلى مدينة الباب بريف حلب الشرقي، اليوم الخميس، القافلة الـ 16 من مهجري الغوطة الشرقية المحاصرة.

وتتكون القافلة من 13 حافلة، وتضم 633 شخصاً، بينهم 233 طفلاً و180 امرأة، مهجرين من مدينة دوما، وسيتم توزيع المهجرين على مراكز إيواء مؤقتة ببلدة قباسين التابعة لمدينة الباب. بحسب وكالة الأناضول.

ودخلت الدفعة الثانية من مهجّري مدينة دوما أمس، إلى المدينة الباب شرق حلب، عقب وصولها عصر الأربعاء، إلى معبر "أبو الزندين" الفاصل بين مناطق سيطرة قوات النظام ومناطق سيطرة فصائل الجيش السوري الحر جنوبي المدينة.

وضمت الدفعة الثانية نحو 1184 بينهم عدد من الجرحى، توجهوا إلى مركز للإيواء في منطقة "شبيران" قرب بلدة قباسين شمالي مدينة الباب.

وبهذه القافلة تجاوز الـ 50 ألف عدد المهجرين من حرستا والقطاع الأوسط ودوما في الغوطة الشرقية.

وشنت قوات النظام بدعم من الطائرات الحربية الروسية والمليشيات حملة شرسة على الغوط الشرقية استمرت لأشهر وأدت إلى وقوع عشرات الضحايا بين المدنيين، وتهجير ونزوح عشرات الآلاف.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
انخفاض سعر صرف الليرة التركية إلى 15.65 مقابل الدولار
لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟