القافلة 16 من مهجري الغوطة الشرقية تصل شمال حلب

تاريخ النشر: 05.04.2018 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 05.04.2018 | 12:11 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

وصلت إلى مدينة الباب بريف حلب الشرقي، اليوم الخميس، القافلة الـ 16 من مهجري الغوطة الشرقية المحاصرة.

وتتكون القافلة من 13 حافلة، وتضم 633 شخصاً، بينهم 233 طفلاً و180 امرأة، مهجرين من مدينة دوما، وسيتم توزيع المهجرين على مراكز إيواء مؤقتة ببلدة قباسين التابعة لمدينة الباب. بحسب وكالة الأناضول.

ودخلت الدفعة الثانية من مهجّري مدينة دوما أمس، إلى المدينة الباب شرق حلب، عقب وصولها عصر الأربعاء، إلى معبر "أبو الزندين" الفاصل بين مناطق سيطرة قوات النظام ومناطق سيطرة فصائل الجيش السوري الحر جنوبي المدينة.

وضمت الدفعة الثانية نحو 1184 بينهم عدد من الجرحى، توجهوا إلى مركز للإيواء في منطقة "شبيران" قرب بلدة قباسين شمالي مدينة الباب.

وبهذه القافلة تجاوز الـ 50 ألف عدد المهجرين من حرستا والقطاع الأوسط ودوما في الغوطة الشرقية.

وشنت قوات النظام بدعم من الطائرات الحربية الروسية والمليشيات حملة شرسة على الغوط الشرقية استمرت لأشهر وأدت إلى وقوع عشرات الضحايا بين المدنيين، وتهجير ونزوح عشرات الآلاف.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا