الفيلق الخامس ينسحب من القريا بعد الاتفاق مع وجهاء السويداء

تاريخ النشر: 09.11.2020 | 17:56 دمشق

درعا - خاص

وافق اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس على الانسحاب من أراضي بلدة القريا التابعة لمحافظة السويداء والمتاخمة لمدينة بصرى الشام التابعة لمحافظة درعا.

جاء ذلك بعد الاجتماع الذي عقد اليوم الإثنين، بين قيادة اللواء الثامن ووجهاء من مدينة بصرى الشام مع وجهاء من محافظة السويداء على رأسهم الأمير لؤي الأطرش وشيخ العقل حمود الحناوي، في المنطقة الفاصلة بين بصرى الشام والقريا.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن اللواء الثامن قام بتسليم النقاط المتنازع عليها بين البلدتين لفصائل محلية تابعة لمحافظة السويداء بحضور الأمير لؤي الأطرش.

وأوضحت المصادر أن قادة اللواء الثامن اشترطوا عدم وجود أي عنصر أو قائد يتبع للميليشيات المدعومة من الحرس الثوري الإيراني في تلك النقاط، وفي محيط مدينة بصرى الشام.

وأكد الطرفان بحسب المصادر على ضرورة إبعاد أي شخص يثير الفتنة بين الطرفين الجارين، وأن الجهات الخارجية أو أي جهة ممولة من أي أحد ليس لها مكان بينهم، مع ضرورة منع عصابات الخطف من الاقتراب من المنطقة.

وفور الاتفاق بدأ عناصر الفيلق الخامس بإخلاء النقاط وإزالة السواتر التي رفعوها ضمن أراضي القريا.

يذكر أن بلدة القريا في ريف السويداء الغربي كانت قد شهدت في 29 من شهر أيلول الماضي اشتباكات عنيفة، أسفرت عن مقتل عنصر من الفيلق الخامس و14 عنصراً من الفصائل المحلية في مدينة السويداء وإصابة 80 عنصراً آخرين.