الفصائل تواصل تقدّمها غرب حماة وتكبّد "النظام" خسائر كبيرة

تاريخ النشر: 01.03.2020 | 09:07 دمشق

آخر تحديث: 01.03.2020 | 10:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

واصلت الفصائل العسكرية، اليوم الأحد، تقدّمها على جبهات ريف حماة الغربي وتمكّنت مِن استعادة السيطرة على عددٍ مِن القرى، باشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح عشرات العناصر مِن قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها.

وأعلنت الفصائل عبر معرّفاتها الرسميّة، أنها تمكّنت مِن استعادة السيطرة على قرى (الدقماق والزقوم والعنكاوي وقليدين والقاهرة والمنارة وتل زجرم) في منطقة سهل الغاب بريف حماة، بعد ساعات مِن تقدّم جديد لـ قوات النظام في تلك القرى، وسط قصفٍ جوي روسي مكثّف.

وأضافت الفصائل، أن عشرات العناصر مِن قوات النظام والميليشيات المساندة لها قتلوا خلال الاشتباكات مع الفصائل العسكرية في محاور عدّة بمنطقة سهل الغاب، وسط تخبّط كبير لـ"النظام" وهروب جماعي لـ عناصره في المنطقة.

واستولت الفصائل على دبابة لـ قوات النظام في قرية الدقماق غرب حماة، كما دمّرت دبابة أخرى استهدفتها بصاروخ مضاد للدروع على محور قرية الفطاطرة جنوب إدلب.

كذلك، أعلنت الفصائل عن مقتل عشرات العناصر مِن قوات النظام، خلال عمليات القصف المدفعي للفصائل والاشتباكات التي جرت على محور قرية قوقفين جنوب إدلب، إضافةً لـ تدمير آليات لـ"النظام" على محور قرية جزارين القريبة.

وكانت قوات النظام قد سيطرت، يوم الخميس الفائت، على نحو 20 قرية شمال غرب حماة، وحاصرت نقطة المراقبة التركية في قرية شيرمغار، كما سيطرت على ست قرى في جبل شحشبو، تزامناً مع تقدّم الفصائل شرق إدلب واستعادتها السيطرة على مدينة سراقب وعددٍ مِن البلدات والقرى في محيطها.

اقرأ أيضاً.. قتلى بضرب تجمّعات لـ قوات النظام في ريفي إدلب وحماة

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا