الفصائل تسيطر على بلدة شمال سراقب وتدمّر آليات عسكرية للنظام

تاريخ النشر: 06.02.2020 | 17:18 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير سيطرتها على بلدة تل كراتين شمالي مدينة سراقب، وذلك بعد ساعة واحدة من بدء الهجوم الواسع على مواقع قوات النظام في المنطقة.

وأوضح مراسل تلفزيون سوريا الفصائل بعد أن بدأت الهجوم العسكري في محيط سراقب من محور بلدة النيرب، استعادت السيطرة على تل كراتين المجاورة لبلدة آفس شمالي مدينة سراقب.

وقالت وكالة إباء المقربة من هيئة تحرير الشام، إن عربة ملغمة ثانية ضربت قوات النظام في بلدة داديخ جنوب مدينة سراقب.

ودمّرت الجبهة الوطنية للتحرير بصاروخ مضاد للدروع دبابة لقوات النظام على محور بلدة آفس، وكانت قد أعلنت مع بدء الهجوم، عن تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع على محور النيرب ومقتل مجموعة عناصر للنظام، وتدمير راجمتي صواريخ لقوات النظام على محور داديخ في ريف إدلب الشرقي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الفصائل العسكرية كسرت الخطوط الأولى لقوات النظام في بلدة النيرب غربي مدينة سراقب وسيطرت على أكثر من نصفها، وسط تمهيد مدفعي للجيش التركي من نقاط المراقبة.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً