الفصائل تستعيد سيطرتها على بلدة بريف إدلب الجنوبي

تاريخ النشر: 12.02.2020 | 09:28 دمشق

آخر تحديث: 12.02.2020 | 10:22 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير مساء أمس الثلاثاء، استعادة سيطرتها على بلدة الشيخ دامس في ريف إدلب الجنوبي، وتدمير 5 آليات لقوات النظام بينها دبابة، في بلدة داديخ شرقي إدلب.

واستهدفت الجبهة الوطنية للتحرير بلدتي الشيخ دامس وحيش بصواريخ الغراد تمهيداً للهجوم الذي أسفر عن سيطرة الجبهة الوطنية عليها.

وتداول ناشطون صورة لأحد عناصر النظام الذي أسرته الفصائل العسكرية في هجومها على الشيخ دامس.

وتقع البلدة في منتصف المسافة بين مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان، وغربي الطريق الدولي حلب – دمشق، وبالقرب من نقطة المراقبة التركية في معرحطاط.

وبالتزامن مع استعادة السيطرة على بلدة الشيخ دامس، دمّرت الجبهة الوطنية للتحرير في بلدة داديخ جنوبي مدينة سراقب، سيارة نقل جنود عسكرية من نوع زيل محملة بعناصر لعصابات الأسد بصاروخ مضاد للدروع، ودبابة ورشاش من عيار 23 مم مثبت على سيارة.

 

اقرأ أيضاً: صواريخ "الجبهة" تنسف مجموعات وآليات لـ"النظام" شرق إدلب (فيديو)

 

كما استهدفت الجبهة الوطنية للتحرير في البلدة ذاتها مجموعة عناصر لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى إلى مقتلهم على الفور.

وشنّت الفصائل العسكرية صباح أمس هجوماً على بلدة النيرب قرب مدينة سراقب، بهدف استعادة السيطرة عليها، لكنها انسحبت بعد أن قتلت عشرات العناصر لقوات النظام ودمّرت عدداً من آلياته.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا