الفصائل العسكرية توافق على اتفاق تهجير ريفي حمص وحماة

تاريخ النشر: 03.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 07.05.2018 | 08:59 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

نفى محمود بكور مراسل تلفزيون سوريا الأنباء التي تداولها بعض الناشطين عن رفض بعض الفصائل العسكرية للاتفاق الذي تم توقيعه يوم أمس الذي ينص على تهجير ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي باتجاه الشمال السوري.

وقال بكور بأن الرفض جاء من بعض عناصر الفيلق الرابع لكن قيادة الفيلق أعلنت موافقته على بنود الاتفاق، من جهة أخرى لم يشمل الاتفاق هيئة تحرير الشام التي تتمركز في ريفي حماة الجنوبي الشرقي وحمص الشمالي الشرقي وبحسب المفاوضين الروس فإنه سيكون ترتيب آخر فيما يخص مقاتلي الهيئة، وربما يكون هناك مقايضة بينهم وبين مقاتلين من بلدتي كفريا والفوعة.

وأضاف بكور بأنه سيبدأ يوم السبت القادم دخول الباصات التي ستقل المقاتلين والمدنيين الرافضين للتسوية على الأوتستراد الدولي في مدينة تلبيسة كما سيكون هناك نقاط تجمع في كل مدينة، ومن المتوقع قدوم 80 باص كدفعة أولى يوم السبت.

من جانب أخر رفض عدد كبير من كبار السن وبعض الشباب الخروج وقبلوا بتسوية أوضاعهم وخاصة بعد الضمانات الروسية بعدم التعرض لهم أو الانتقام، كما تعهد الروس بسحب سلاح المليشيات الموالية للنظام بمحيط ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي.

وكانت هيئة المفاوضات عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي أعلنت يوم أمس عن توقيع الاتفاق النهائي مع الجانب الروسي والذي ينص على وقف إطلاق النار بشكل كامل، وتسليم السلاح الثقيل خلال ثلاثة أيام وخروج من لا يرغب بالتسوية إلى إدلب وجرابلس اعتبارا من يوم السبت القادم وخلال أسبوع.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة