الفصائل العسكرية تعتقل مروجي المصالحات غربي حلب

تاريخ النشر: 13.09.2018 | 16:09 دمشق

آخر تحديث: 17.09.2018 | 16:57 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شنت الجبهة الوطنية للتحرير حملة اعتقالات واسعة بحق مروجي المصالحات مع نظام الأسد في ريف حلب الغربي، في الفترة التي يشهد فيها الشمال السوري تحركات عسكرية مكثفة.

وتركزت حملة الاعتقالات في بلدة أورم الكبرى، وطالت 25 شخصاً في مناطق متفرقة من ريف حلب الغربي

وكانت الفصائل العسكرية المختلفة قد شنت حملات مماثلة في مناطق متفرقة من إدلب وحلب وحماة، بعد أن أعلنت روسيا في وقت سابق من الشهر الماضي أنها تُعوّل على المصالحات لوضع حل لمنطقة إدلب.

وتمكنت روسيا بهذا الأسلوب من السيطرة بشكل سريع على عدد من المناطق السورية، بعد أن ارتكب طيرانها عشرات المجازر في أيام قليلة وسط صمت دولي كامل إزاء ذلك.

وارتكب الطيران الروسي مجزرة مروعة في بلدة أورم الكبرى في العاشر من شهر آب الماضي، راح ضحيتها 36 مدنياً بينهم 20 طفلاً و7 نساء، وإصابة قرابة 45 مدنيا إضافة إلى دمار ما لا يقل عن 25 مبنى سكنيا بشكل كامل.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن