الفصائل العسكرية تشنّ هجوماً على مواقع النظام شمال حماة

تاريخ النشر: 31.05.2019 | 11:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

شنت الفصائل العسكرية صباح اليوم الجمعة هجوماً عسكرياً على مواقع النظام في ريف حماة الشمالي، في حين ردّت طائرات النظام وروسيا بقصف مناطق عدة من محافظة إدلب ما تسبب بمقتل مدنيين اثنين.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير قرابة الساعة التاسعة من صباح اليوم على معرفاتها الرسمية، بدء عمل عسكري على عدة محاور بريف حماة لاستعادة مناطق سيطرت عليها قوات الأسد مؤخراً.

 

 

وأكّد ناشطون أن مجموعات الجبهة الوطنية سيطرت في بداية الهجوم على مستودع ذخيرة لقوات النظام في بلدة الحويز شمالي بلدة قلعة المضيق.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا، بمقتل مدني في غارات جوية استهدفت محيط بلدة بينين بريف إدلب الجنوبي، كما فارقت امرأة الحياة متأثرة بجراح أصيبت بها في غارة سابقة في مدينة كفرنبل في الريف نفسه.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من اتصال هاتفي جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، طالب فيها الأخير بضرورة وقف إطلاق النار في إدلب، للحيلولة دون مقتل المزيد من المدنيين، وتدفق اللاجئين إلى تركيا.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا