الفاتيكان يرسل أجهزة تنفس اصطناعي لمناطق سيطرة النظام السوري

تاريخ النشر: 12.04.2022 | 07:18 دمشق

آخر تحديث: 12.04.2022 | 08:45 دمشق

إسطنبول - وكالات

تسلمت وزارة الصحة في نظام الأسد، أجهزة تنفس اصطناعي مقدمة من البابا فرنسيس "بابا الفاتيكان" لدعم التصدي لوباء فيروس كورونا المستجد

وفي تصريح صحفي عقب تسلم الأجهزة بيّن وزير الصحة في حكومة النظام السوري حسن الغباش، أمس الإثنين، أن هذه الأجهزة تدعم جهود الوزارة في التصدي لوباء كورونا وحاجة غرف العناية المشددة بالمشافي، بحسب وكالة أنباء النظام "سانا".

WAS0273.jpg

وأشار الغباش إلى أنه سيتم تخصيص جهازين لصالح الهيئة العامة لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب بدمشق وجهازين لمركز الباسل لأمراض وجراحة القلب في حلب.

من جانبه أوضح السفير البابوي بدمشق الكاردينال ماريو زيناري أن بابا الفاتيكان قدم إضافة إلى الأجهزة الأربعة جهاز تنفس اصطناعي للمشفى الفرنسي الخاص بدمشق وجهازاً مماثلاً للمشفى الفرنسي الخاص بحلب، مضيفاً: "ننقل لكم أمنيات قداسة البابا بالخير والسلام والصحة للشعب السوري".

وفي شباط الماضي، أعلن الفاتيكان عزمه عقد مؤتمر في دمشق، بهدف "تنسيق المساعدات الإنسانية".

وقال السفير البابوي في سوريا إن المؤتمر ينظمه مجمع الكنائس الشرقية في دمشق، من أجل الذين يعانون من "حرب دامية منذ أكثر من عشر سنوات".

وأضاف زيناري لموقع "فاتيكان نيوز" أن هذه المبادرة أطلقت بالتعاون مع "مجمع الكنائس الشرقية"، وسيشارك في المؤتمر ممثلون عن عدد من الدوائر الفاتيكانية، وموفدون عن المجالس الأسقفية الناشطة في مجال العمل الخيري، وممثلون عن وكالات الأمم المتحدة الموجودة في سوريا.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار