الغولف 76 بـ8.5 ملايين.. أسعار السيارات في سوريا ترتفع 200%

تاريخ النشر: 14.12.2020 | 05:17 دمشق

دمشق - خاص

ازدادت صعوبة تحقيق حلم الحصول على سيارة في سوريا أضعافاً خلال أقل من عام، فمنذ بداية 2020 حتى اليوم ارتفعت أسعار السيارات المستعملة من 160 حتى 200% متماشيةً مع انهيار سعر الليرة السورية المتسارع وعدة عوامل أخرى.

ووصل سعر سيارة غولف تصنيع 1976 إلى 8.5 ملايين ليرة بعدما كانت تباع بداية العام بـ3 ملايين ليرة فقط وهي من السيارات الأكثر طلباً في الفئات منخفضة السعر، في حين ارتفع سيارة الكيا ريو 2008 من 10 ملايين ليرة بداية العام إلى 30 مليون ليرة لتكون أكثر أنواع السيارات ارتفاعاً بسعرها منذ بداية العام بمعدل ارتفاع 200%، كونها من أكثر السيارات طلباً في الفئات متوسطة السعر.

وارتفع سعر الكيا فورتي 2009 وتعتبر ثاني الأنواع طلباً بعد الريو، من 15 مليون إلى 40 مليون ليرة، والبيجو 206 ارتفعت من 7 – 8  مليون ليرة إلى 20 مليون ليرة وهي تعتبر أيضاً من السيارات المرغوبة.

وتبدأ أسعار أرخص السيارات من 8 - 10 ملايين وما فوق، ووصل سعر سيارة سوزوكي ماروتا 2008 إلى 10 ملايين ليرة بعدما كان سعرها 3.5- 4 ملايين ليرة بداية العام وكذلك المازدا 929 والمرسيدس 1973.

اقرأ يضا: أسعار أهم السلع الغذائية في دمشق

 ووصل سعر أكثر السيارات الصينية المرغوبة (شيري) سنة تصنيع 2008 نوع 113 إلى 14 مليون ليرة سورية، والبروتون ويرا هاتش باك 2003 إلى 15 مليون.

وبلغ سعر سيارة هونداي سوناتا 2007 نحو 47 مليونا، والفوكس فاغن باسات cc سنة تصنيع 2010 إلى 75 مليونا، وتدرجت الأسعار لتتعدى المئة مليون ليرة للسيارات الفارهة مثل انفنتي FX 35 رغم أن سنة تصنيعها تعود إلى 2007.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات في سوريا

ويؤكد صاحب أحد محال بيع السيارات في منطقة المزرعة بدمشق لـ"موقع تلفزيون سوريا"، أن سبب ارتفاع أسعار السيارات بهذا الشكل، يعود بالدرجة الأولى إلى ارتفاع سعر الصرف بشكل جنوني هذا العام، إضافة إلى قلّة المعروض نتيجة توقف الاستيراد منذ سنوات، وتوقف التجميع محلياً الذي لم ينافس بسعره نهائياً ولم يساهم بتهدئة الأسعار.

اقرأ يضا:أسعار الأسماك في سوريا ترتفع 400% 

وتابع "من أهم أسباب ارتفاع أسعار السيارات بشكل جنوني، هو كثرة المتاجرة بها، حيث باتت تجارة السيارات مهنة من ليس لديه عمل وهم أشخاص يبحثون عن رزق لهم حتى لو كانوا دون خبرة، وعندما يكثر السماسرة والمتاجرين ترتفع الأسعار لأنهم يبحثون عن نسبة ربح عبر متوالية تصاعدية تؤدي لزيادة متتالية على سعر السيارة، فأغلب المشترين اليوم هم أشخاص يريدون بيعها لاحقاً لكسب المال".

ويؤكد أصحاب محال تجارة السيارات أن السيارات الكورية هي الأكثر مبيعاً وطلباً والأكثر عرضةً للمتاجرة، وللشريحة الوسطى تعتبر سيارات عام 1976 الأكثر مناسبةً لهم لبدء التجارة بها، مشيرين إلى أن تلك السيارات تعتبر عملية نتيجة توفر قطع صيانتها بشكل كبير.

اقرأ أيضا: عرض أزياء في دمشق مستوحى من "الأزمة" (صور)

وأقر مجلس وزراء النظام منذ العام 2011، قراراً يقضي بتعليق استيراد بعض المواد التي يزيد رسمها الجمركي على خمسة بالمئة، وشمل القرار حينها السيارات السياحية والأجهزة الكهربائية وأجهزة التكنولوجيا وغيرها كثير من المواد والسلع.

ويوجد 7 شركات لتجميع السيارات في سوريا حالياً، وجميعها تعمل بصالة واحدة وهي التجميع، باستثناء الشركة السورية الإيرانية لتصنيع وتجميع السيارات السياحية "سيامكو" تمتلك 3 صالات إنتاج (لحام الهيكل – دهان – تجميع(.

وجرى تجميع وتركيب 8,040 سيارة في سوريا خلال 2019 من قبل جميع شركات التجميع العاملة، مقابل طاقة إنتاجية تصل إلى 651 ألف سيارة سنوياً، بحسب كلام مدير التكاليف والتحليل المالي في وزارة الصناعة محمد الخليفة العام الماضي.

اقرأ يضا: أسعار المدافئ في دمشق "كاوية" رغم فقدان المازوت والكهرباء والغاز

 

مقالات مقترحة
10 وفيات و222 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس