الغارديان تكشف الهوية الحقيقية لزعيم "داعش" الجديد

21 كانون الثاني 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

كشف تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية أن الزعيم الجديد لتنظيم "الدولة" أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، هو أمير محمد عبد الرحمن المولى الصلبي.

وأفادت الغارديان نقلاً عن مصادر استخبارية قولها إن الزعيم الجديد للتنظيم والذي اختير خليفة لزعيم التنظيم السابق أبو بكر البغدادي والذي اغتيل بغارة أميركية في إدلب نهاية شهر تشرين الأول الماضي، هو من مؤسسي التنظيم ومن كبار منظريه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في جهازين استخباريين لم تسمهم أن الزعيم الجديد للتنظيم هو المولى، وكان يشغل قبل ذلك موقعاً قيادياً في التنظيم، وأحد منظريه العقائديين.

وبحسب الصحيفة فإن الزعيم الجديد ينحدر من الأقلية التركمانية في العراق، ما يجعله واحداً من القادة غير العرب القلائل في التنظيم، وهو خريج جامعة الموصل

وفي آب الماضي رصدت الولايات المتحدة مكافأة مالية تصل قيمتها لخمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن المولى، والذي كان حينها قيادياً في التنظيم، لكنه كان خليفة محتملا لأبو بكر البغدادي.

وبحسب موقع المكافآت من أجل العدالة التابع للحكومة الأميركية فإن المولى والذي يعرف أيضاً باسم حجي عبد الله كان باحثاً دينياً في التنظيم، وارتفع بثبات في صفوفه ليتولى دور قيادي كبير.

وأضاف الموقع أنّه بصفته واحداً من أكبر الإيديولوجيين في التنظيم، فقد ساعد حجي عبد الله على قيادة وتبرير اختطاف وذبح وتهريب الأقلية الدينية اليزيدية في شمال غرب العراق، ويعتقد أنه يشرف على بعض العمليات الإرهابية العالمية للتنظيم.

ورغم اختيار الهاشمي القرشي خليفة للبغدادي إلى أن هذا الاسم لم يعن شيئاً للكثير من الخبراء بشؤون التنظيم في وقتها، لدرجة التشكيك حتى بإمكان أن يكون شخصية وهمية، بينما قال عنه مسؤول أميركي إنه مجهول تماماً.

مقالات مقترحة
دمشق.. إطلاق نار في كازية "مزة جبل" ورشاوى لتعبئة البنزين
أزمة بنزين في اللاذقية.. قتيل واحتجاجات وشلل حركة المرور (فيديو)
في مناطق سيطرة النظام.. تعبئة السيارة بالبنزين مرة أسبوعياً
35 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
النظام يعلن عن إصابة بفيروس كورونا في إحدى مدارس العاصمة دمشق
37 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا