الغارات الجوية سلاح النظام وحلفاؤه لارتكاب المجازر بعد عام 2013

تاريخ النشر: 07.05.2018 | 15:05 دمشق

آخر تحديث: 10.05.2018 | 17:21 دمشق

تلفزيون سوريا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الانسان في تقرير صدر اليوم 160 مجزرة ارتكبتها الأطراف العسكرية "المتصارعة الفاعلة" في سوريا منذ مطلع عام 2018 معظمها نفذها النظام والميليشيات الموالية له.

وبلغ عدد المجازر التي وثقتها "الشبكة" في شهر نيسان الماضي 9 مجارز، واعتمد التقرير في توصيف لفظ مجزرة على أنَّه الحدث الذي يُقتل فيه خمسة أشخاص مسالمين دفعة واحدة.

و ارتكبت قوات النظام في نيسان 6 مجازر، فيما ارتكبت قوات الإدارة الذاتية مجزرة واحدة، وسجَّل التقرير 3 مجازر على يد جهات عسكرية أخرى.

وأدت تلك المجازر إلى مقتل 139 مدنياً، بينهم 42 طفلا و43 سيدة أي أن 54% من الضحايا هم نساء وأطفال، ما يؤكد أن تلك المجازر استهدفت المدنيين.

وبحسب التَّقرير فقد بلغ عدد ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات النظام السوري 106 مدنيين، بينهم 22 طفلاً، و26 سيدة، مشيراً في الوقت نفسه إلى انخفاض عدد المجازر في نيسان مقارنة بالأشهر والأعوام الماضية. 

 

تطهير عرقي وطائفي

قضى 41 مدنياً من أصل(106) خنقاً في 7 من شهر نيسان الماضي إثرَ تنفيذ مقاتلات النظام الحربية أكبر هجوم كيميائي في سوريا منذ هجوم خان شيخون نيسان 2017، على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية. 

أما حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات الإدارة الذاتية  فكانت 11 مدنياً، بينهم  طفل واحد، و7 سيدات، وبلغت حصيلة ضحايا المجازر على يد جهات عسكرية أخرى 42 مدنياً، بينهم 19 طفلاً، و10 سيدات، إثر انفجار لغم أرضي زرعته "قوات الإدارة الذاتية" في مدينة عفرين بريف محافظة حلب الشمالي، قبل انسحابها من المدينة.

وأشارت "الشبكة" إلى أنَّ العامين الأوَّلين من الثوة السورية شهدا النسبةَ الأعلى من مجازر التَّطهير الطائفي والعرقي، وكان النِّظام وميليشياته الموالية المسؤولَ الأكبر عن هذه المجازر.

وبعد منتصف عام 2013 برزَ سلاح الطيران بشكل مُكثَّف، الذي استخدمته قوات النظام وقوات التحالف الدولي والقوات الروسية فيما بعد؛ وبحسب التَّقرير تسبَّبت الغارات الجوية بتضاعف أعداد الضَّحايا ودمار كبير في البنى التحتية، ولم يعد يمرُّ يوم من دون ارتكاب مجزرة أو اثنتين على الأقل.

وجاء في التَّقرير أنَّ هجمات نفَّذتها بقية "أطراف الصراع" قد تسبَّبت في مقتل مدنيين، مؤكداً أنَّ هذه الانتهاكات قد ترقى إلى جرائم حرب، لكنَّها لم تصل إلى مستوى الجرائم ضدَّ الإنسانية على غرار النظام والميليشيات الموالية له.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا