العمل معك كان "سيئاً".. منتج إماراتي يهدّد الفنان السوري سلوم حداد

تاريخ النشر: 24.05.2021 | 11:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

شنّ أحد المنتجين والمخرجين الإماراتيين هجوماً حادّاً على الفنّان السوري سلوم حدّاد، واصفاً العمل معه بـ"السيئ للغاية"، مهدّداً إيّاه بدعوى قضائية.

ونشر المنتج والمخرج الإماراتي البدوي منصور اليبهوني الظاهري تغريدة على حسابه الشخصي في "تويتر" قال فيها "سلوم حداد الشغل معاك كان تجربة سيئة للغاية"، متوعداً بمقاضاته.

و"اليبهوني الظاهري" هو المشرف العام على مسلسل "المنصة" الذي شارك "حدّاد" في بطولته بجزئيه، وعُرض على شبكة "نتفليكس" الأميركية وقناة أبو ظبي الإماراتية.

وجاء ذلك بعد أن حلّ سلوم حدّاد ضيفاً في البرنامج الإماراتي "من العايدين" وردّ على سؤال عن تجربته في مسلسل "المنصّة" بأنّها "لم تكن جيدة"، وهو ما أثار غضب "الظاهري"، ونشر تغريدات مسيئة بحق "حدّاد" ومنها "شكله خرّف".

وردّ أحد المتابعين على تغريدة "الظاهري" بالقول أنّ ما يقوله "خطير"، فردّ "الظاهري" مجدّداً "لا مش خطير.. إذا ما اعتذر راح يتم رفع دعوى قضائية ضده"، وتابع "شكله خرف.. الوحيد اللي انتقد، لكن للأسف خيرًا تعمل شرًا تلقى، وللأسف وجب الرد".

ردود فعل المتابعين

استنكر المتابعون تغريدات المنتج الإماراتي منصور اليبهوني الظاهري بحق الفنان السوري سلوم حدّاد، مشيراً إلى أنّ تصريحات "حدّاد" لا تستلزم هذه الحدّية، وأنّها لم تكن مسيئة، بل تحدّث عن وجهةِ نظره فقط.

وانهالت عشرات الردود الغاضبة مِن تصريحات "الظاهري" وتهجّمه على "قامة فنيّة كبيرة مثل سلوم حدّاد، وأحد أساطير الدراما السوريّة والعربية"، متسائلين "مَن أنت؟".

سلوم حداد.PNG

وردّ أحد المعلّقين على تغريدة "الظاهري" قائلاً "التجربة السيئة هي الشغل مع شركات إنتاج برأس مال ضخم ووجود صغار المثقفين والأقزام ليعطوا رأيهم بقامات مثل أستاذ سـلوم حداد"، في حين كتب آخر "الشغل مع سلوم حداد فرصة يمكن أن تأتيك مرة في العمر، وحضرتك جاي تقول انو الشغل معاك تجربة سيئة".

مسلسل "المنصة"

مسلسل "المنصة" هو مسلسل إماراتي عن حرب المعلومات والميديا، مِن تأليف الكاتب السوري هوزان عكو، أخرج الجزء الأول منه المخرج الألماني "رودريغو كريشنار"، والجزء الثاني المخرج المصري ياسر سامي.

وعُرض المسلسل على شبكة "نتفليكس" وقناة أبوظبي، وهو مِن بطولة عربية، معظمها مِن الممثلين السوريين أبرزهم: "سلوم حداد، مكسيم خليل، سامر إسماعيل، خالد القيش، معتصم النهار" وغيرهم.

تدور أحداث الجزء الأول مِن المسلسل حول حياة أخوين ينتميان إلى عائلة مفكّكة يحصلان على معلومات سريّة فيُقرّرا إنشاء "منصة" في العالم الافتراضي لتجميع هذه المعلومات وتخزين أسرارها، أمّا الجزء الثاني، يتمحور حول محاولة أحد الأخوين إنقاذ شقيقه الآخر مِن براثن جماعات إرهابية تورط معها، وذلك عبر التهديد بكشف وفضح ملفاتها.

وحمل المسلسل الذي أنتجته شركات فنية إماراتية ونال انتقادات واسعة، رسائل الإمارات السياسية، وخاصة اتجاه تركيا، في حين حظي الجزء الثاني بانتقادات أوسع، كما اتُهم كاتب العمل السوري الكردي هوزان عكو  بـ"السطحية والتزوير"، حين سعى لإظهار أجهزة مخابرات نظام الأسد في صورة مثالية.

واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
الردع في إدلب: استراتيجية غائبة وبدائل متاحة
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل