العفو الدولية تتهم التحالف بعدم اتخاذ تدابير لحماية مدنيي الرقة

العفو الدولية تتهم التحالف بعدم اتخاذ تدابير لحماية مدنيي الرقة

الدمار الذي خلفه قصف التحالف على مدينة الرقة (إنترنت)

تاريخ النشر: 17.07.2018 | 22:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اتهمت منظمة العفو الدولية التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في سوريا بعدم اتخاذ ما يكفي من الاحتياطات اللازمة لتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين، أثناء غاراته الجوية ضد معاقل التنظيم بمحافظة الرقة.

وقالت المنظمة بأن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة" لم يتحمل مسؤولية سقوط ضحايا بين المدنيين وذلك في بيان لها على موقعها الإلكتروني بعنوان ""سوريا: أوجه القصور في تقرير الخسائر التي لحقت بالمدنيين خلال عمليات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة"

وأضاف البيان بأن التحالف لم يبذل جهوداً كافية للتحقيق في الانتهاكات، وخصوصا الإحصائيات الصادرة عن منظمات حقوق الإنسان بشأن الضحايا من المدنيين، والتي وصفها التحالف بـ "غير الموثوق بها".

كما أشار البيان إلى أن التحالف لم يعترف، حتى حزيران 2018، بالهجوم الذي شنه ضد مدرسة في منطقة المنصورة شمال شرق الرقة، في آذار 2017، والذي أدى إلى سقوط 40 مدنياً.

وتابع البيان بأن بريطانيا رفضت طلبًا تقدّمت به منظمة "العفو الدولية" لمشاركة مواقع الهجمات والتدابير المتخذة لتجنب إلحاق الأضرار بالمدنيين.

وأشارت إلى أن تقارير التحالف لا تحتوي على عناصر رئيسة مثل "جولات في المواقع ومقابلات مع الشهود".

كما أكد البيان على أن منظمة العفو الدولية أجرت مقابلات مع المئات من شهود العيان من المدنيين على المجازر التي جرت في الرقة والموصل، فيما يجرِ التحالف أي مقابلة مع شهود.

وكانت مدينة الرقة تعرضت لدمار هائل خلال المعركة التي شنتها قوات سوريا الديمقراطية بدعم من طيران التحالف الدولي بهدف طرد تنظيم "الدولة"، وسقط خلال القصف المدفعي والجوي مئات الضحايا المدنيين حيث ماتزال اعداد كبيرة من الضحايا تحت أنقاض الأبنية المدمرة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار