العشائر الكُردية: لم نحضر اجتماع طهران وتصريحات ولايتي غير صحيحة

تاريخ النشر: 02.05.2018 | 14:05 دمشق

آخر تحديث: 14.11.2018 | 21:41 دمشق

تلفزيون سوريا- الحسكة- عبد الرحيم سعيد

قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، إن العشائر الكُردية السورية ستحارب الولايات المتحدة، وهي التي ستخرجها من شرق الفرات، وذلك خلال لقائه مع شخصيات كُردية في طهران قالت إيران إنهم ممثلو العشائر الكُردية في سوريا.

ورداً على تصريحات ولايتي قال عامر دقوري أمين سر "مجلس العشائر الكُردية في الجزير السورية" في تصريحه لموقع تلفزيون سوريا، إنهم لم يتلقوا دعوة لحضور الاجتماع الذي عقد في طهران، ولو حصل ذلك لرفضوا.

وأضاف دقوري أن شخصيات عشائرية من المنطقة محسوبة على النظام، حضرت المؤتمر بصفتها الشخصية لا كممثلين عن  "مجلس العشائر الكُردية في الجزير السورية".

وتعقيبا على كلام مستشار خامنئي قال دقوري إن "المجلس"ليس لديه جناح عسكري كي يحارب أحد في سوريا، و"تقتصر أعماله على المصالحات الاجتماعية والوساطة بين أطراف النزاع وليس التخندق في الصراع."

وقال ولايتي أمس "قبائل الأكراد السورية تحارب واشنطن والصهاينة وستخرجهم من شرقي الفرات.. طهران واثقة من أنه في حال لم يعقل الأمريكيون ويغادروا سوريا فإن الأكراد سيطردونهم".

وسبق أن توسط المجلس لعقد الصلح بين العشائر نفسها، وبين العشائر والإدارة الذاتية، وبين "الإدارة" والنظام، كما يعتبر مجلس العشائر الكُردية في الجزيرة السورية المجلس الوحيد الذي يجمع بين العشائر الكُردية في سوريا.

 

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا