العراق ينسق مع النظام وإيران وروسيا لإغلاق الحدود مع سوريا

تاريخ النشر: 17.03.2021 | 20:16 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية عن إكمال غلق نحو 140 كيلومترا من الحدود مع سوريا لمنع تسلل عناصر تنظيم الدولةـ وذلك بالتنسيق مع روسيا وإيران ونظام الأسد.

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة العراقية اللواء تحسين الخفاجي في تصريح لـ وكالة سبوتنيك الروسية، الأربعاء: "الحدود العراقية السورية لدينا 610 كم تقريبا، الجزء غير المحصن منها تقريبا 220 كم مع قوات البيشمركة في إقليم كردستان، والآن بدأنا من خلال وزارة الدفاع ووزارة الموارد المائية وهيئة الحشد الشعبي بغلق هذا الجزء، وتمكنا إلى حد الآن من تغطية 140 كم تقريبا من خلال حفر خندق بعمق 3 أمتار وبعرض 3 أمتار ووضع سدة ترابية وكذلك أسلاك شائكة وأبراج وكاميرات مراقبة حصلنا عليها من التحالف الدولي".

وأضاف أنه في حال أتموا غلق المساحة المطلوبة، سيسيطرون على عملية التسلل التي يقوم بها عناصر التنظيم، مشيرا إلى أنه "قبل 4 أيام وقع تعرض من قبل التنظيم الإرهابي باتجاه اللواء السادس شرطة حدود وأدى إلى استشهاد أحد عناصر اللواء". ولفت إلى أن تنظيم الدولة بدأ ينشط في شمال شرقي سوريا.

وعن وجود تنسيق مع قوات النظام حول الموضوع، قال الخفاجي: "نعم لدينا تنسيق مهم مع الجانب السوري بهذا الخصوص من خلال مركز الأمن الرباعي الموجود في وزارة الدفاع، والذي يضم كلا من روسيا وسوريا وإيران إضافة للعراق"، مؤكدا أن "هذا المركز يؤمن جانبا تنسيقيا ما بين الضباط العراقيين والضباط السوريين والضباط الروس والإيرانيين، والغاية من هذا المركز هو تنسيق العمل التعاوني في مجال تبادل المعلومات وحركة القطعات وملاحقة التنظيمات الإرهابية".

ويوم الأحد الماضي، أعلن الجيش العراقي مقتل عنصر أمن، خلال عملية إحباط تسلل مجموعة "إرهابية" قادمة مِن سوريا إلى شمالي العراق.

يشار إلى أنّ العراق أعلن، نهاية العام 2017، انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد التي اجتاحها "التنظيم"، صيف 2014، غير أن "التنظيم" ما يزال يحتفظ بـ"خلايا نائمة" في مناطق واسعة ويشن هجمات متقطعة، توقع العديد مِن القتلى والجرحى.