العراق يعلن استعداده نقل أسرى تنظيم "الدولة" إلى بلادهم

تاريخ النشر: 27.02.2019 | 16:54 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استعداد بلاده للمساعدة في نقل أسرى تنظيم "الدولة" غير العراقيين لدى قوات سوريا الديمقراطية إلى بلادهم.

وقال عبد المهدي أمس الثلاثاء إن العراق سيساعد إما بترحيل أولئك الأسرى لبلادهم أو بمحاكمة المشتبه بارتكابهم جرائم.

وأضاف "هناك دول قد تطلب من العراق المساعدة نقل بعض المواطنين المنتمين لتنظيم "الدولة" للبلد الآخر مثل فرنسا على سبيل المثال... والعراق ساعد وسيساعد في نقل هؤلاء الناس لبلدهم. إنها معركة واحدة وعلى العراق أن ينهض بواجباته والتزاماته".

وتأتي تصريحات عبد المهدي بعد تضارب في الآراء شهده العراق حول قضية التعامل مع معتقلي التنظيم الإرهابي، وإمكانية محاكمتهم أو ترحيلهم إلى بلادهم.

ولتوضيح هذا التضارب أفاد عبد المهدي أن مقاتلي تنظيم "الدولة" الأجانب الذين ترفض دولهم تسلمهم، سيتم فحص أسمائهم، وما إذا كانوا شاركوا في أعمال إرهابية بالعراق، ومن ثم يمكن محاكمتهم أمام محاكم عراقية.

وأول أمس الإثنين قال الرئيس العراقي برهم صالح خلال لقائه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون إن 13 أسيراً من الدولة الإسلامية تسلمهم العراق الأسبوع الماضي من قوات سوريا الديمقراطية سيحاكمون على أراضيه.

وتسلم الجيش العراقي حتى الآن حوالي 330 من مواطنيه المنتمين لتنظيم "الدولة" في إطار اتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية برعاية أميركية، في حين تحتجز قسد قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفلا في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا