العراق يحبط عملية تهريب مستلزمات طبية قادمة من سوريا

تاريخ النشر: 05.05.2021 | 10:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت القوات المسلحة العراقية أنها أحبطت عملية تهريب مستلزمات طبية قادمة من سوريا.

وقال المتحدث الإعلامي باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول في تغريدة له عبر تويتر أمس الثلاثاء إنه "بناءً على معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت قوة من مديرية الاستخبارات العسكرية في محافظة نينوى من إحباط عملية تهريب لكمية كبيرة من المستلزمات الطبية المختلفة الأنواع ".

وأضاف أن هذه المواد الطبية قادمة من سوريا إلى محافظة نينوى عبر الشريط الحدودي المحاذي لناحية ربيعة، مشيراً إلى أنه تم اعتقال اثنين من المتعاونين مع المهربين.

وكانت مديرية الاستخبارات العسكرية في العراق أعلنت في 20 نيسان الماضي أنها تمكنت من إحباط أكبر عملية لتهريب أدوية قادمة من سوريا باتجاه العراق عبر استغلال المنطقة الحدودية مع إقليم كردستان.

وأوضحت الاستخبارات في بيان أنه "تم نصب كمين محكم للعجلة قرب مخفر جلبارات التابع لناحية ربيعة غربي نينوى وجرى إطلاق النار على العجلة مما أدى إلى فرار سائقها وشخص آخر".

وذكر البيان أنه "تم الاستيلاء على العجلة التي ظهر أنها محملة بـ 53 ألف و127 مادة دوائية، تمثلت بمراهم وأقراص، وعلاج خاص بأمراض القلب، وأمبولات وأدوية أمراض مزمنة، وأدوية وعلاجات لأمراض وحالات مختلفة".

وأكدت الاستخبارات أن "العجلة كانت تسلك طرقاً غير مشروعة بقصد التهرب من دفع الرسوم الجمركية والفحص المختبري للمواد".