العراق.. هجوم صاروخي يستهدف محيط مطار بغداد

تاريخ النشر: 31.08.2020 | 08:59 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، مساء أمس الأحد، أن هجوماً بصواريخ "كاتيوشا" استهدف محيط مطار العاصمة بغداد.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للوزارة في بيان - نقلته وكالة الأناضول - إن "صاروخي كاتيوشا سقطا في محيط مطار بغداد الدولي وانفجرا، دون وقوع إصابات".

وسبق أن تحدّثت الوزارة العراقية عن أن القصف استهدف "المنطقة الخضراء" وسط بغداد، حيث مقر السفارة الأميركية ومباني البعثات الدبلوماسية ، قبل أن تصدر بياناً لاحقاً توضّح فيه بأن المنطقة المستهدفة هي محيط المطار.

ولم تتهم وزارة الدفاع العراقية أي جهة بالوقوف وراء القصف الذي استهدف محيط مطار بغداد، كما لم يعلن أي طرف مسؤوليته عنه، إلّا أن الولايات المتحدة الأميركية تتهم "كتائب حزب الله" وفصائل عراقية مسلّحة مقرّبة مِن إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية.

اقرأ أيضاً.. استهداف رتل للتحالف الدولي قرب قاعدة التاجي العراقية

اقرأ أيضاً.. استهداف رتل لـ قوات التحالف الدولي في العراق

وتعرّض مطار بغداد الدولي غربي العاصمة لـ قصف صاروخي، في الـ 18 مِن شهر آب الجاري، في حين تعرّضت المنطقة الخضراء منذ يوم الخميس الفائت، لـ 3 هجمات صاروخية، اقتصرت أضرارها على المادية.

وتواجه "المنطقة الخضراء" التي تضم السفارة الأميركية والقواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف الدولي، هجمات صاروخية مشابهة، وذلك منذ مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني بغارة أميركية قرب المطار، مطلع العام الجاري.‎

وحسب تصريحات لـ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، فإن "الهجمات الصاروخية تستهدف إحراج الدولة".

وكانت فصائل عراقية مسلّحة تدعمها إيران - بينها "كتائب حزب الله" - قد هدّدت باستهداف القوات والمصالح الأميركية في العراق، إن لم تنسحب امتثالاً لـ قرار البرلمان العراقي الذي يقضي بإنهاء الوجود العسكري الأميركي فيها.

اقرأ أيضاً.. البنتاغون يحضر لعملية عسكرية ضد ميليشيا إيرانية في العراق

اقرأ أيضاً.. ترامب يحذر إيران من دفع "ثمن باهظ" إذا هاجمت القوات الأميركية

يشار إلى أن البرلمان العراقي صوّت بالأغلبية، في شهر كانون الثاني الماضي، على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي في العراق، وذلك عقب مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، برفقة القيادي في "الحشد الشعبي" (أبو مهدي المهندس)، إثر ضربةٍ جويّة أميركية قرب مطار بغداد الدولي.