العراق.. إدارة مدرسة ابتدائية تنسى الطلاب وتغلق الأبواب (فيديو)

تاريخ النشر: 08.12.2020 | 13:56 دمشق

آخر تحديث: 08.12.2020 | 13:58 دمشق

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس، تسجيلاً مصوراً يظهر مجموعة من الطالبات في المرحلة الابتدائية، بحالة ذعر وهلع داخل مدرستهم، بعد أن أُغلقت عليهم الأبواب ونسيانهم من قبل إدارة المدرسة حتى جاء ذووهم لإخراجهم في وقت متأخر.

وبحسب مواقع إخبارية عراقية محلية، فإن الفيديو تم تصويره في مدرسة الابتكار الابتدائية في محافظة ديالى بالعراق.

وأثار التسجيل المصور موجة من الانتقادات والتساؤل عن كيفية نسيان التلاميذ من قبل إدارة المدرسة، ما دفع وزارة التربية العراقية للتحري عن الحادثة وتوجيه عقوبات على إدارة ومعاوني وحراس مدرسة الابتكار الابتدائية.

 

 

وجاء في بيان نشرته وزارة التربية العراقية على صفحتها على الفيس بوك "بعد ورود شكوى من قبل أولياء أمور الطلبة على إدارة مدرسة الابتكار الابتدائية في محافظة ديالى، وجه معالي وزير التربية علي الدليمي مدير عام تربية ديالى جعفر الزركوشي بتشكيل لجنة عليا عاجلة للتحقيق في الموضوع".

وأضاف البيان أنه بعد متابعة عمل اللجنة التحقيقية المشكلة والتي أكملت مهمتها خلال ساعات، تم إثبات وجود تقصير واضح على إدارة المدرسة.

 

 

وبناء عليه أصدرت الوزارة القرارات التالية: إعفاء إدارة المدرسة من مديرة ومعاونات ونقلهم الى مدارس نائية، وتوجيه عقوبة التوبيخ إلى مديرة المدرسة والمعاونات وهي أشد أنواع العقوبات التي توجه للموظف في حالة التقصير، ونقل حارس المدرسة وموظف الخدمة لثبوت حالة التقصير أيضاً.

ودعت الوزارة في ختام بيانها كافة إدارات المدارس بـ"الاهتمام العالي بالطلبة ورعايتهم، مع توجيه أقسام الإشراف بمتابعة الدوام في المدارس وتطبيق شروط السلامة والحفاظ على ابنائنا الطلبة ".

وكانت مدارس العراق قد فتحت أبوابها في تشرين الثاني الماضي بعد إغلاق استمر عدة أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا وانتقادات وجهها الكثير من المعنيين بتجربة التعليم عن بعد، واعتمد الدوام تقليل أعداد الطلاب للصف الواحد وتخفيض ساعات الدراسة إلى النصف وأن يكون يوم واحد أسبوعياً لكل مرحلة واستكمال التعليم في الأيام الأخرى إلكترونياً.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر