العثور على جثة مدني مقتولا في مدينة سرمين بإدلب

تاريخ النشر: 08.08.2020 | 21:53 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

عثر الأهالي في مدينة سرمين شرقي إدلب على جثة مدني قتل بعد اختطافه من قبل عصابة خطف قبل شهرين مقابل فدية مالية طلبوها من ذويه.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ موقع تلفزيون سوريا، إن عصابة اختطفت الشاب أحمد مصطفى قدور قبل شهرين وطالبوا ذويه بفدية مالية وصلت إلى 500 ألف دولار، قبل أن يقتلوه ويدفنوه في مزرعة قرب مدينة سرمين.

وأضافت المصادر أن ذوي المختطف عجزوا عن دفع الفدية ما دفع بالعصابة لقتله في الأيام الأولى لخطفه، مشيرةً إلى أن الخاطفين ينحدرون من مدينة إدلب، ومن متعاطي المخدرات ولهم سوابق في الخطف والقتل بحسب التحقيقات التي أجريت معهم.

وفي السياق، قال الدفاع المدني في عفرين إنه عثر على جثة لسيدة مقتولة في منزلها داخل مدينة عفرين، حيث نقلوا الجثة إلى مستشفى عفرين بحضور القاضي الشرعي دون معلومات عن هوية القاتلين.

إلى ذلك، تمكن جهاز الأمن العام التابع لـ "هيئة تحرير الشام"، أول أمس الخميس من إلقاء القبض على عصابة تمتهن القتل والسرقة مؤلفة من عدّة مراهقين في بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي بحسب مصادر محلية.

وأضافت المصادر أن العصابة دهمت منزل السيدة البالغة من العمر 63 عاماً بهدف سرقة ونهب مجوهرات الذهب التي تقتنيها، وقاموا بطعنها عدة طعنات بالسكين، وفارقت الحياة بعد 5 أيام من دخولها العناية المركزة.