العثور على جثة طفل حديث الولادة في بساتين جرمانا بريف دمشق

العثور على جثة طفل حديث الولادة في بساتين جرمانا بريف دمشق

microsoftteams-image_1_1.png
تزايد حالات العثور على أطفال حديثي الولادة في شوارع دمشق - "الوطن"

تاريخ النشر: 21.04.2022 | 15:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

عُثر مساء أمس الأربعاء على جثة طفل حديث الولادة مرمية في أحد البساتين بمنطقة المزارع في مدينة جرمانا بريف دمشق.

وذكر الطبيب الشرعي في جرمانا، أسامة أبو الخير، لموقع "أثر برس" المقرب من النظام السوري، أن الطفل وبعد الكشف عليه تبين أنه متوفى وعمره عدة ساعات فقط، أي أنه رمي في الطريق بعد الولادة مباشرة.

وتكررت حوادث رمي الأطفال حديثي الولادة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام لا سيما في مدينة دمشق وريفها، وخصوصاً مع بداية عام 2022.

وفي 16 آذار الماضي عثر على حديثة الولادة متوفية مرمية في أحد البساتين بمنطقة "قرى الأسد" بريف دمشق، وسبقها بيومين العثور على طفلة رضيعة تبلغ من العمر 3 أيام في منطقة دوما بريف دمشق، وسبقها بيوم واحد فقط العثور على طفلة حديثة الولادة في منطقة الطبالة بدمشق، كما عثر على طفلة تركتها سيدة مجهولة الهوية داخل حرم جامع الأموي وسط دمشق بتاريخ 10 من الشهر نفسه.

يشار إلى أن عقوبة ترك الطفل في الشارع ليتلقّى مصيراً مجهولاً من قبل ذويه (بحال وجود الأم والأب)، هي السجن لمدة تصل إلى 15 عاماً وفقاً لتقديرات القضاء.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار