العثور على جثة ستيني "مقتول" في بلدة حزة بالغوطة الشرقية

تاريخ النشر: 27.04.2021 | 07:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

عثر أهالي بلدة حزة في الغوطة الشرقية، أمس الإثنين، على جثة رجل ستيني، قُتل وألقي في أحد أقبية البلدة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن مجموعة من الأطفال عثروا على جثة رجل ينحدر من عائلة الطويل، من أهالي بلدة حزّة، في أحد الأقبية المهجورة أثناء عملهم في جمع البلاستك والمعادن.

وأضاف "المصدر" أن الأطفال أبلغوا أهالي المنطقة بوجود جثة في البناء المذكور، مبيّناً أن الأهالي انتشلوا الجثمان وتعرفوا على هويته.

وأكّد أن ذوي الضحية قدّموا بلاغاً لمركز ناحية كفر بطنا باختفاء الضحية، أول أمس الأحد، وذلك بعد فشلهم بالعثور عليه في المشافي وأقسام الشرطة.

وأشار "المصدر" إلى أن مركز الناحية أرسل دورية برفقة عدد من عناصر الأمن الجنائي إلى منطقة وجود الجثمان، بعد تلقي بلاغ من الأهالي، مبيناً أن العناصر تحفّظوا على الجثمان لحين صدور تقرير الطب الشرعي، ونتائج التحقيق الأولية لملابسة الحادثة.

وتجاوز عدد جرائم القتل المرتكبة في دمشق وريفها، خلال عام 2020، الـ 37 جريمة، بينهم 9 نساء، وثمانية أطفال، معظمها نُفذت على يد أقارب من الدرجة الأولى، بحسب آخر إحصائية لـ "صوت العاصمة".