العثور على أكثر من 4 أطنان جديدة من نترات الأمونيوم بمرفأ بيروت

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 11:13 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

إسطنبول - وكالات

عثر الجيش اللبناني، مساء أمس الخميس، على أكثر من أربعة أطنان من مادة "نترات الأمونيوم" بالقرب من مدخل مرفأ بيروت الذي تعرّض للدمار نتيجة انفجار سببته المادة ذاتها.

اقرأ أيضاً: مصدرها جورجيا.. ماهي نترات الأمونيوم التي تسببت بانفجار بيروت؟

ونشر الموقع الرسمي لقيادة الجيش اللبناني بياناً قال فيه:

"بناءً على طلب من مفرزة جمارك مرفأ بيروت، قام فوج الهندسة في الجيش بالكشف على 4 مستوعبات في "بورة الحجز" التابعة للجمارك خارج المرفأ قرب المدخل رقم 9، فتبيّن أنّها تحتوي على كمية من مادة نترات الأمونيوم تبلغ زنتها نحو 4 أطنان و350 كلغ، وتعمل وحدات من فوج الهندسة على معالجتها".

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، عن بيان الجيش أن الفرقة توجهت بالفعل لمعاينة المواد في المكان الذي حددته قيادة الجيش في بيانها.

وفي وقت سابق من أمس الخميس كشف المدير العام لإدارة واستثمار مرفأ بيروت، باسم القيسي، أن هناك حاويات فيها مواد قابلة للاشتعال في الميناء، مضيفاً أنه وجه كتاباً حول هذا الأمر إلى الجمارك والجيش اللبناني الذي حاول أن يبقيها بأمان.

اقرأ أيضاً: 10 أخبار كاذبة عن تفجير مرفأ بيروت

وتعرّض مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت لانفجار ضخم، في 4 من آب الفائت، نتيجة انفجار نحو 2750 طناً من نترات الأمونيوم، ما أدى إلى مقتل أكثر من 170 شخصاً وإصابة 6 آلاف آخرين مع تدمير أحياء كاملة في المدينة.

 

وتم إعلان بيروت منطقة منكوبة، في حين شهدت المدينة احتجاجات غاضبة على خلفية الانفجار دفعت حكومة رئيس الوزراء، حسان دياب، لتقديم الاستقالة.

كما أعلن الجيش اللبناني، في 24 من آب الفائت، أن عناصره عثروا، بالتعاون مع خبراء من فرنسا، على 79 مستوعباً تحتوي على مواد "خطيرة" في مرفأ بيروت.

كلمات مفتاحية